Connect with us

فلسطين

نقابة المهندسين تنظم وقفة تضامنية مع الأسير الأعرج بنابلس

نابلس-“القدس” دوت كوم- غسان الكتوت- نظمت نقابة المهندسين في مدينة نابلس وقفة تضامنية مع الأسير المهندس علاء الأعرج المضرب عن الطعام منذ 64 يوما بشكل متواصل.
وشارك بالوقفة التي جرت بمقر النقابة بالمدينة عشرات المهندسين والناشطين وأفراد من عائلة الأسير الأعرج.
وقال رئيس فرع نقابة المهندسين بنابلس يزن جبر أن الاعتقال من أصعب ما قد يمر على الإنسان، وأن ما يحصل مع زميلهم الأعرج هو جريمة إنسانية يتحمل الاحتلال كامل تبعاتها.
وأكد أن الأعرج بإضرابه يضرب مثالا لرفض الظلم والقهر الواقع على الأسرى من الاحتلال، وأنه اختار الإضراب رغم صعوبته وخطورته على حياته، إلا أنه أهون من استمرار اعتقاله الإداري بدون تهمة.
وقال أن الفعاليات التي تنفذها نقابة المهندسين هي جزء من واجبها لنصرة زميلهم المهندس الأعرج ورفع الظلم عنه، ومؤازرة عائلته ودعمها والوقوف معها في هذه الأوقات العصيبة.
ولفت إلى أن نقابة المهندسين استحدثت لجنة لمؤازرة المهندسين الأسرى، والوقوف معهم ومع عائلاتهم.
بدوره، أشاد القيادي بالجهاد الإسلامي خضر عدنان بجهود نقابة المهندسين في دعم قضية الأسرى، داعيا كافة المؤسسات إلى انتهاج نهج النقابة وفرعها في نابلس لدعم قضايا شعبها العادلة.
وأشار إلى أن اللحظة التي يقرر فيها الأسير الإضراب عن الطعام هي لحظة الانتصار الأولى على سجانه، وهي اللحظة الأصعب.
وأوضح أن مشافي الاحتلال أصبحت سجونا للأسرى المضربين، وأن الاحتلال يحاول الالتفاف على إضراب الأسرى، عبر ما يطلقون عليه تجميد الاعتقال.
ويُعاني الأعرج من تشنجات مستمرة، ومشاكل في الكلى، وانخفاض نسبة السكر في جسمه، ويتنقل بواسطة كرسي متحرك، بعد أن فقد ما يزيد 20 عن كيلوغراما من وزنه، وهو يتواجد حاليًا في عيادة سجن الرملة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *