Connect with us

فلسطين

فلسطين تشارك بأعمال الاجتماع السابع للجنة الفنية للسياحة العربية

القاهرة-“القدس” دوت كوم- بدأت اليوم الأحد، بمشاركة دولة فلسطين، أعمال الاجتماع السابع للجنة الفنية للسياحة العربية “حضوريا” في مقر الجامعة العربية برئاسة السعودية، ومشاركة ممثلي وزارات السياحة في الدول العربية، لمناقشة عدد من قضايا العمل العربي المشترك في مجال السياحة.

وترأس وفد دولة فلسطين في الاجتماع المستشار أول رزق الزعانين من مندوبية فلسطين بالجامعة العربية.

وأكدت مدير إدارة النقل والسياحة بجامعة الدول العربية الوزير مفوض دينا الظاهر، أن اللجنة ستناقش على مدى يومين عددا من البنود منها برنامج تدريب الكوادر البشرية في القطاع السياحي بالدول العربية وهو البرنامج الذي تقدمت به المنظمة العربية للسياحة بالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بصفتها بيت خبرة، لتقديم الدعم الفني وبناء المقدرة للكوادر البشرية المتعاملة في قطاع السياحة بالدول العربية.

وأضافت، في تصريح لها على هامش الاجتماع، ان اللجنة تناقش أيضا مقترحا لعقد مؤتمر وزاري سياحي عربي صيني، وإنشاء آلية للتعاون العربي الصيني لإعداد مسودة مذكرة تفاهم شاملة بين المجلس الوزاري العربي للسياحة، ووزارة الثقافة والسياحة في جمهورية الصين، لتكون الأساس الذي يتم العمل عليه لإعداد الصيغة النهائية لمذكرة التفاهم بين الجانبين وحسب الإجراءات النظامية المعمول بها في الأمانة العامة للجامعة.

كما ستناقش اللجنة عددا من المقترحات المقدمة من بعض الدول العربية في الشأن السياحي ومنها مقترح مقدم من الهيئة العامة للسياحة بدولة ليبيا لإعداد “دليل للسياحة الميسرة” (سياحة ذوي الاحتياجات الخاصة)، ومقترحا مقدما من وزارة السياحة والصناعات التقليدية في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية حول “الابتكار السياحي والسياحة الذكية”، والذي يهدف إلى تقديم بيان شامل لوضعية الابتكار السياحي في الدول العربية، ومدى سيرها على طريق السياحة الذكية، وأهمية التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي في تحفيز الذكاء السياحي وتطوير السياحة الذكية، وتحديد محركات الابتكار السياحي، والعوامل المحفزة على تطوير المنتجات والخدمات السياحية المبتكرة.

ومن المقرر أن يتم رفع التوصيات التي تصدر في هذا الشأن عن اللجنة الفنية للسياحة العربية إلى المكتب التنفيذي ومن ثم إلى المجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته القادمة (كانون الأول/ ديسمبر 2021)، للنظر في إقرارها والعمل بموجبها.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *