Connect with us

عربي ودولي

المقداد: الحوار العربي- العربي لم ينقطع ونأمل بلقاءات أكثر عمقا في الفترة القادمة

دمشق- (د ب أ)- أكد وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد أن التغير بالنسبة للعلاقة بين سورية ومحيطها العربي بدأ منذ زمن، وشدد على أن الحوار العربي- العربي لم ينقطع، معبرا عن تفاؤله بأن تبدأ حوارات أكثر عمقاً وفائدة، وأن تجري لقاءات سورية-عربية خلال الفترة القادمة.

وفي حوار مع صحيفة “الوطن” السورية، نشرته اليوم الأحد، قال المقداد إن الأجواء الدولية خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الأخير كانت في هذه المرة أقل عدائية، والكثير من الدول لم تتطرق إلى الموضوع السوري على الإطلاق.

وعلق على الزيارة الأخيرة لبشار الأسد إلى روسيا، وقال إنها كانت من أفضل الزيارات، وقال: “نحن لا نختلف إطلاقاً مع حلفائنا في الاتحاد الروسي على الأولويات التي يجب أن يضطلع بها كلانا في مواجهة الإرهاب”.

وشدد على أنه “آن الأوان لتركيا أن تنسحب من الشمال الغربي لسورية، وأن تتيح المجال لحل يضمن علاقات طبيعية ما بين سورية وتركيا بعد زوال هذا الاحتلال”.

وأكد أن سورية تؤيد أي حوار عربي مع إيران، وقال: “إذا رغبت إيران بأن نكون مساعدين وميسرين لأي حوار، فسورية جاهزة لذلك”.

وأعرب عن أمله بأن تحرز الجولة القادمة من مباحثات لجنة مناقشة الدستور التي ستعقد في الثامن عشر من الشهر الجاري التقدم المطلوب.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *