Connect with us

عربي ودولي

الكاظمي: التصويت في الانتخابات البرلمانية العراقية يسير بانسيابية

بغداد- (د ب أ)- أكد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي أن عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية المبكرة، التي انطلقت اليوم الأحد في أرجاء البلاد، تسير بانسيابية بعد أن تجاوز منتصف اليوم.

وقال الكاظمي، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر” “تجاوزنا منتصف اليوم الانتخابي وجرت العملية الانتخابية بانسيابية”.

وقدم الشكر لكل من شارك في الاقتراع، داعيا الناخبين من” غير المصوتين حتى الآن إلى سرعة التوجه نحو المراكز الانتخابية لاختيار ممثليهم”.

وقال: “صوتوا من أجل العراق، ومن أجل مستقبل أجيالنا”.

وكشفت فيولا فون كرامون رئيسة بعثة الاتحاد الأوربي لرصد الانتخابات عن تقديم تقرير أولي لسير الانتخابات بعد 48 ساعة من انتهائها.

وأضافت كرامون أن الانتخابات العراقية تشهد تشديدا أمنيا كبيرا بسبب المخاطر التي قد تتعرض لها البلاد، متمنية أن لا تؤثر هذه الإجراءات على الناخبين.

بدوره، قال القاضي عدنان خلف رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إن العملية الانتخابية تسير بشكل جيد ولم تُسجل أية خروقات، والمجتمع الدولي يشارك في تغطية الانتخابات.

وأضاف خلف: “نأمل أن يصل الناخبين إلى مراكز الاقتراع لاختيار الأفضل بكل حرية وأن هذا اليوم يتعلق بحرية اختيار الناخب للمرشحين وبالتالي اختيار برلمان عراقي جديد يلبي طموح العراقيين للسنوات المقبلة”.

وتبانيت ردود أفعال العراقيين على سير عملية الانتخابات البرلمانية، وقالت سعدية عليوي (83 عاما) “لم أوفق في التصويت بسبب عدم ظهور بصمة الأصبع بجهاز التحقق كوني أعاني من أمراض السكري وارتفاع الضغط وبالتالي حُرمت اليوم من الإدلاء بصوتي”.

وعبرت عن حزنها لحدوث ذلك لأنها شاركت بجميع العمليات الانتخابية بعد 2003 وأدلت بصوتها بنجاح، مضيفة أن موظفي المفوضية في المركز الانتخابي في حي الكرادة بذلوا جهودا لكي تتم عملية التصويت ولكن كل محاولاتهم فشلت.

فيما قال الطبيب عبد علي رؤوف الخاصكي (75عاما) إن العملية الانتخابية كانت سلسة وشفافة ولا يوجد ضغوط على الناخبين، مشيرا إلى أن مستوى الإقبال ضعيف حاليا ويتوقع أن يتزايد في الساعات المقبلة وقبيل إقفال المراكز الانتخابية.

وأضاف: “أننا اليوم أمام مرحلة مهمة وعلينا انتخاب العناصر الجيدة التي تحافظ على سمعة العراق واستعادة دوره الحقيقي في المجتمع الدولي إضافة إلى العمل على تطوير المجتمع العراقي وحل الأزمات”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *