Connect with us

فلسطين

القوى الوطنية والمؤسسات والفعاليات الشعبية تؤكد مساندة الاسرى بخطواتهم التصعيدية

رام الله – “القدس” دوت كوم- اكد الاجتماع الموسع الذي عقد اليوم“الاحد” للقوى الوطنية والاسلامية والفعاليات ومؤسسات الاسرى ‏اهمية تحمل الكل الوطني المسؤولية تجاه قضية الاسرى، والاسيرات مع ‏استمرار المعاناة التي يتعرضون لها، واتساع الهجمة الاحتلالية من قمع وتنكيل وحشي بحقهم، وسياسة العزل والاقتحامات ‏المتكررة اضافة لسياسة الاهمال الطبي المتعمد فيما يواصل ستة اسرى اضرابا مفتوحا عن الطعام رفضا لاعتقالهم الاداري .‏

واكد الاجتماع اهمية تظافر الجهود، وحشد الامكانات المتاحة لمساندة الخطوات النضالية التي شرع الاسرى بها خصوصا التي ‏اعلن عنها الاسبوع الماضي من ضمنها عدم الوقوف للعدد، او التجمع في الساحات او اعادة الوجبات للمطالبة بوقف ما يجري ‏من عمليات غير مسبوقة بحقهم من انتهاكات صارخة تصل لجرائم الحرب بحسب الاتفاقيات، والمواثيق الدولية، ومن المقرر ان ‏تتصاعد هذه الخطوات اعتبارا من يوم الاربعاء المقبل وصولا للاضراب عن الطعام وهو ما يتطلب رفع الجهوزية لمساندة هذا ‏الحراك داخل السجون من كافة ابناء شعبنا بكل قطاعاته وشرائحه ومؤسساته رسميا وشعبيا والعمل على اوسع مشاركات في ‏الفعاليات والانشطة المختلفة .‏

كما اكد الاجتماع اهمية توسيع الخطوات التي قام بها عدد من الاسرى لمقاطعة محاكم الاحتلال، وعدم الرضوخ لهذه المنظومة ‏القصائية الشريكة في جرائم الحرب بحق اسرانا والتي تشرع القتل البطيء بحقهم، واصدار الاحكام الظالمة في تغطية مباشرة ‏على ما ترتكبه دولة الاحتلال وهي جزء منها بحقهم، واهمية مخاطبة العالم اجمع لوقف هذا الظلم، والتحرك قانونيا من اجل ‏الضغط على دولة الاحتلال لوقف ما تقترفه بحقهم .‏

وطالب الاجتماع بالعمل على كل المستويات الدولية والقانونية من اجل اوسع حملات التضامن الدولي مع الخطوات النضالية ‏المشروعة للاسرى، وتسليط الضوء على واقعها الكارثي خصوصا بعد نجاح ستة اسرى في انتزاع حريتهم مطلع ايلول الماضي ‏قبل ان يعاد اعتقالهم، وما خلفته من تداعيات على الوضع العام في السجون وارتفاع وتيرة القمع، والخطوات الانتقامية والعقوبات ‏الجماعية بحقهم وهو ما ينذر بانفجار وشيك في السجون ‏.

وعقد الاجتماع بمقر الجبهة العربية الفلسطينية بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين على انطلاقتها ومن المقرر ان ينظم الاجتماع ‏الاسبوعي غدا الثلاثاء امام الصليب الاحمر الدولي في مدينة البيرة ضمن سلسلة خطوات سيتم الاعلان عنها ارتباطا ‏بالبرنامج الوطني للحركة الاسيرة وحضر الاجتماع اضافة للقوى هيئة شؤون الاسرى والمحريين، ونادي الاسير الفلسطيني ‏والهيئة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين، والمؤسسات الحقوقية المدافعة عن حقوق الاسرى .‏

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *