Connect with us

عربي ودولي

رئيس الوزراء اللبناني: السعودية قِبلتي السياسية والدينية

بيروت – “القدس” دوت كوم- (شينخوا)- قال رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي في تصريح للصحفيين اليوم (الجمعة) إن “السعودية قِبلتي السياسية والدينية”.
جاء ذلك عقب لقائه وعدد من الوزراء مع بطريرك الكنيسة المارونية اللبنانية الكاردينال بشارة الراعي في مقر البطريركية بكركي بشمال بيروت.
وردا على سؤال عما إذا كان سيزور السعودية قال “باعتقادي أن السعودية هي قبلتي السياسية والدينية وبالتالي لم تقفل أبوابها ، وبأي حال عندما أؤدي صلواتي الخمس يوميا اتجه نحو القبلة في السعودية”.
وأوضح ميقاتي أنه أطلع البطريرك على سير عمل الحكومة وطمأنه بأن الأمور ستسير في طريق إعادة لبنان إلى دوره الاقتصادي.
وأضاف “تحدثنا عن الشأن الإجتماعي، ونقل البطريرك بدوره الهواجس الإجتماعية والمعيشية خصوصا شؤون المزارعين وكيفية معالجتها”.
وحول الأوضاع المزرية التي يعيشها اللبناني، أكد ميقاتي “نحن نسعى ، لكن بصراحة العين بصيرة واليد قصيرة، إذ لدينا مشكلات كثيرة ونسعى لحلها بروية”.
ويعاني لبنان منذ العام 2019 من انهيار العملة المحلية مقابل الدولار في وقت تضرب فيه البلاد أزمات سياسية واقتصادية ومعيشية وصحية متشابكة أدت لارتفاع معدل الفقر إلى 74 % مع تفاقم البطالة والتضخم وتآكل المداخيل والمدخرات وسط ارتفاع كبير في الأسعار مع شح في الوقود وفقدان الأدوية وحليب الأطفال.
وحول ما تردد عن تهديد تلقاه المحقق العدلي في جريمة انفجار مرفا بيروت القاضي طارق البيطار، قال ميقاني “استفسرنا عن الموضوع ولا شيء مؤكد ، وزير العدل يشرف على التحقيق بشأن ذلك ، وقد اتخذت الإجراءات اللازمة لإضافة الأمن والحراسة للقاضي البيطار”.
وشدد على “وجوب أن نميز بين الشعبوية والقانون والدستور، ويجب أن نتصرف بروية بعيدا من الشعبوية لأننا نريد الوصول إلى الحقيقة” في انفجار المرفأ.
وفي 4 أغسطس 2020 وقع انفجار في مرفأ بيروت بسبب تخزين كمية من نيرات الأمونيوم دون وقاية مما أدى إلى مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة أكثر من 6 آلاف و500 آخرين، فضلا عن تدمير عدة أحياء سكنية وتجارية في بيروت.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *