Connect with us

فلسطين

تفاصيل اعتداء المستوطنين على الطفل حمامدة

تل أبيب-“القدس” دوت كوم- ـ أثار التحقيق في الهجوم على القرية الفلسطينية خربة المفقرة، جنوب جبل الخليل الأسبوع الماضي شبهات حول محاولة الاعتداء على محمد حمامدة ـ ٣ سنوات ـ وذلك في الوقت الذي تواجد فيه بسيارة إسعاف.
وقع الحادث في أعقاب رشق عشرات المستوطنين الملثمين حجارة على فلسطينيين في القرية وتحطيمهم زجاج سيارتهم واتلاف أنابيب وصهاريج مياه. وأصيب الطفل حمامده برأسه بحجارة رشقت على منزله ونقل إلى سيارة إسعاف. وهناك جرى الاعتداء الثاني، قبل انطلاق سيارة الإسعاف إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع.
وقال أحد أفراد عائلة حمامدة لصحيفة “هآرتس” أنه في الوقت الذي كان فيه الطفل مستلقياً على نقالة إسعاف خارج السيارة ولجانبه عمه الذي أصيب هو أيضاً، قام ثلاثة مستوطنين ملثمين برشق حجارة عليهما.
واعتقل في أعقاب الحادث ستة مستوطنين بتهمة الاعتداء، أطلق سراح أربعة منهم الأسبوع الماضي، وأطلقت المحكمة المركزية في القدس سراح الاثنين المتبقيين أمس الأول بعد فرض اقامة جبرية عليهما في منزليهما.
وكانت محكمة الصلح قد أطلقت سراح الاثنين القاصرين والذي قام أحدهما بالاعتداء أيضاً على جندي يوم الأربعاء الماضي، وقدمت الشرطة استئنافاً على هذا القرار وطالبت باعتقالهما لحين استكمال الإجراءات القضائية وتقديم لائحتي اتهام ضدهما، لكن رفضت المحكمة المركزية أمس الأول استئناف الشرطة ونقل الاثنان إلى منزليهما.
وأصيب في اعتداءات المستوطنين ستة فلسطينيين بجروح، وكرد على هذه الاعتداءات رشق فلسطينيون حجارة على المستوطنين وأصابوا ثلاثة منهم بجروح طفيفة. وأطلقت القوات الإسرائيلية التي وصلت إلى القرية قنابل غاز وصوت على الفلسطينيين.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *