Connect with us

فلسطين

بمناسبة اليوم العالمي للسمع… تنظيم يوم فحص مجاني في “الجمعية العربية”

بيت لحم – “القدس” دوت كوم- نجيب فراج – نظمت جمعية بيت لحم العربية للتأهيل ومقرها مدينة بيت جالا فحصا طبيا مجانيا للمواطنين، وذلك احياء لليوم العالمي لأخصائيي السمع، حيث تم فحص اعداد كبيرة من المواطنين، وهو تقليد سنوي تنظمه الجمعية بهذه المناسبة.
وفي هذا السياق، قال الدكتور فادي أبو فضة أخصائي الأنف والأذن والحنجرة، ان الحدث يأتي في اطار السعي لتقديم الخدمات الصحية والكشف عن مختلف الامراض في وقت مبكر حرصا منها على صحة المواطنين في مختلف المجالات، وعلى نشر ثقافة الاهتمام بالسمع بين مختلف الفئات العمرية.

يوم هام
واضاف” العديد من الناس ليس لديهم الثقافة حول “الصحة السمعية”، ويعتبر يوم السمع العالمي يوما هاما تحتفل به العديد من الدول حول العالم، مشيرا الى انه في الاراضي الفلسطينية فان هذا اليوم لا يأخذ حقه، ونعمل على لفت انظار الناس حول “الصحة السمعية” لدى الأطفال والناس عموماً ؛ وذلك من أجل أن يتعرف كل شخص على جهاز السمع لديه، وعمل فحوصات دورية من أجل التعرف على المشكلات التي يعاني منها”.

اكتشاف الاعاقات السمعية
ولفت أبو فضة ” بأن اليوم اشتمل على عمل فحوصات طبية، والتي تعرف باكتشاف الإعاقات السمعية أو ما تعرف باكتشاف القدرة السمعية لدى الشخص، وهي عبارة عن فحوصات دورية وأولية مجانية؛ للكشف والتعريف من أجل تثقيف المجتمع بالصحة السمعية”.
وتخلل فعاليات اليوم المفتوح للفحص المجاني تقديم الفحوصات الطبية للسمع للعشرات من المواطنين الفلسطينين بهدف رفع وعيهم حول حاسة السمع من جهة ومساعدتهم على حل أي اشكاليات.
بدورها، نوهت أخصائية السمع والنطق رندة إلى أن الاستخدام المفرط “لسماعات الأذن”، للاستماع الى الموسيقى والاغاني الصاخبة وخصوصاً عند فئة الشباب يؤدي لضعف بالسمع لديهم، دون وعي منهم لما يلحقة من ضرر على الجهاز السمعي لديهم.
وأوضحت الاعمى: “بأن تعرض الشخص لصوت أكثر من (90dB)، لمدة تتجاوز 60 دقيقة؛ هذه العادة الخاطئة تضعف السمع ويمتد الضعف لفترة طويلة، وأغلبية الشباب ليس لديهم الوعي حول ذلك، ويكتشفون ضعف السمع لديهم في مراحل متأخرة، وتسود بين فئة الشباب”.

وجوب الفحص
ووجهت الأعمى رسالة مفادها: ” أن على الجميع عمل فحص؛ وذلك من أجل الاطمئنان على صحتهم السمعية، وعدم الاستخدام المفرط “لسماعات الأذن” ورفع الصوت عالياً، والأشخاص الذين أعمارهم فوق الخمسين عاماً يجب عليهم القيام بفحص السمع؛ لأن ضعف السمع يبدأ بعد عمر الخمسين”.وأهمية الالتزام بارتداء السماعة الطبية في حال اكتشف المريض ضعف السمع لديه؛ وذلك من أجل عدم مواجهة مشاكل مستقبلا”.
المواطنون بدورهم عبروا عن شكرهم للجمعية العربية على تنظيم هذا اليوم مؤكدين انه يساعدهم على تعزيز ثقافتهم وحماية حاسة السمع لديهم والكشف عن أي خلل في مراحل مبكرة.
وشكر المواطن أمجد بركات من طولكرم جمعية العربية للتأهيل والقائمين على هذا اليوم خصوصا قسم السمعيات على ما يقومون به من جهود وعمل فحوصات من أجل معرفة الصحة السمعية.
وشارك في فعاليات اليوم المجاني لفحص السمع في الجمعية، العشرات من المواطنين حيث قام طاقم قسم السمعيات بإجراء الفحوص اللازمة وتوجيه المواطنين الذين يحتاجون لرعاية وعناية لأقسام اخرى من اجل متابعة حالتهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *