Connect with us

عربي ودولي

آخر تطورات انتشار وباء كوفيد-19 في العالم

باريس- (أ ف ب) -في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في العالم في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والوقائع:
أعلنت الهند مساء الخميس أنها ستعيد فتح أبوابها أمام السياح الأجانب اعتبارا من 15 تشرين الأول/أكتوبر بعدما توقفت عن استقبالهم لأكثر من عام بسبب جائحة كوفيد-19.
وقالت وزارة الداخلية الهندية “بعد مراجعة المعلومات المختلفة، قررت وزارة الداخلية بدء منح تأشيرات سياحية جديدة للأجانب الراغبين في المجيء إلى الهند اعتبارا من 15 تشرين الأول/أكتوبر 2021”.
قال رئيس تحالف “غافي” للقاحات جوزيه مانويل باروزو الجمعة إن آلية كوفاكس الدولية ما زالت تنتظر الهند لاستئناف تصدير اللقاحات المضادة لكوفيد-19، كما وعدت نيودلهي في تشرين الاول/أكتوبر.
تواجه رومانيا حيث يعتبر معدل التلقيح من الأدنى في الاتحاد الأوروبي، موجة رابعة من وباء كوفيد-19 تتناقض مع الانخفاض الملحوظ في عدد الإصابات الذي لوحظ في أماكن أخرى في أوروبا.
والخميس، سجّلت البلاد 14457 إصابة جديدة خلال 24 ساعة و263 وفاة بعد تسجيلها حصيلة قياسية من الوفيات في اليوم السابق بلغت 331 وفاة.
فتحت المزيد من الصفوف الدراسية في فرنسا بعد إغلاقها بسبب الإصابات بكوفيد-19، مع بقاء 1254 صفا مغلقا الخميس مقابل 1692 الأسبوع السابق وفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن وزارة التربية الوطنية.
كذلك، لن يكون وضع الكمامات إلزاميا اعتبارا من الاثنين لتلاميذ المدارس الابتدائية في غالبية المناطق الفرنسية.
من جهة أخرى، أظهر معهد باستور الجمعة “تفاؤلا حذرا” بشأن تطور الوضع الوبائي في فرنسا خلال الأشهر المقبلة.
سيكون بإمكان قرابة 28 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عاما الحصول قريبا على لقاح فايزر في الولايات المتحدة بعدما قدم المختبر طلب تصريح طارئ لهذه الفئة العمرية، وهي خطوة جديدة في حملة التلقيح ينتظرها العديد من الآباء بفارغ الصبر.
وقد تعطي السلطات الصحية الضوء الأخضر لإعطاء الجرعات الأولى في غضون أسابيع قليلة، بعد دراسة البيانات.
وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس سيطرة الدول الغنية على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بأنه أمر “لا أخلاقي” و”غبي”، مؤكدا أن ذلك يفتح الطريق لظهور متحورات قد تكون خطيرة.
وقال غوتيريش في مؤتمر صحافي مشترك مع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إن عدم المساواة في الحصول على اللقاحات “هو أفضل حليف لوباء كوفيد-19”.
– غينيا تواجه ارتفاعًا حادًا في الإصابات –
قد تكون أزمة كوفيد-19 في بابوا غينيا الجديدة أسوأ بكثير مما تم الإبلاغ عنه رسميا إذ كشفت بيانات جديدة الجمعة ارتفاعا حادا في عدد الإصابات فيما تكافح المستشفيات لمحاربة التدهور السريع للوضع.
وكانت بابوا غينيا الجديدة التي يبلغ عدد سكانها تسعة ملايين نسمة، أفادت عن تسجيل 245 وفاة وأقل بقليل من 23 ألف إصابة بفيروس كورونا منذ بدء الوباء.
لكن بيانات منظمة الصحة العالمية التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس تظهر أن الإصابات بالوباء أعلى بثلاث مرات تقريبا من الأرقام الرسمية وتبلغ حوالى 60,918 إصابة.
تسبب الوباء في وفاة 4,83 ملايين شخص في العالم منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019 حسب أرقام أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية حتى الساعة 10,00 ت غ الجمعة.
وسجل أكبر عدد من الوفيات في الولايات المتحدة (710,180) تليها البرازيل (599,810) والهند (450,127) والمكسيك (281,121).
تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية، مع الأخذ في الاعتبار زيادة الوفيات المرتبطة بشكل مباشر وغير مباشر بـ كوفيد-19 إلى أن حصيلة الوباء يمكن أن تكون أعلى بمرتين إلى ثلاث مرات.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *