Connect with us

فلسطين

هآرتس: الجيش الإسرائيلي يمتنع عن تقديم معلومات عن مستوطن وجندي أطلقوا النار تجاه فلسطينيين

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الخميس، أن الجيش الإسرائيلي رفض إعطاء اسم مستوطن أطلق النار من سلاح جندي باتجاه فلسطينيين في يونيو/ حزيران الماضي بالخليل، كما رفض الإفصاح عما إذا كان تم اتخاذ إجراءات ضد جندي ملثم تم توثيقه بإطلاق النار على فلسطينيين في مايو/ أيار الماضي قرب نابلس.

وبحسب الصحيفة، فإن الجيش الإسرائيلي رفض إعطاء اسم المستوطن للشرطة للتحقيق في الحادثة، رغم أن هويته معروفة.

ووقعت الحادثة في السادس والعشرين من يونيو/ حزيران الماضي، بعد توثيق المستوطن وهو يطلق النار تجاه فلسطينيين بالقرب من بؤرة ماعون جنوب جبال الخليل، حيث تبين أنه استولى على سلام أحد الجنود وأطلق النار منه ثم أعاده إليه.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه تم إبلاغ الشرطة بالحادثة، لكن الأخيرة نفت ذلك.

وقال فلسطينيون للصحيفة، إنهم رأوا الجندي يعطي المستوطن سلاحه، فيما قال الجيش الإسرائيلي إنه تم استدعاء الجندي للاستجواب وتم تشديد الإجراءات.

وفي حادثة وقعت في الرابع عشر من مايو/ أيار الماضي بالتزامن مع عملية “حارس الأسوار” (العدوان على غزة)، أطلق ملثم تبين لاحقًا أنه جندي إسرائيلي النار تجاه فلسطينيين قرب قرية عوريف.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الجندي حين أطلق النار لم يكن جزءًا من القوة المسؤولة عن الأحداث وهو من سكان منطقة استيطانية قريبة، رافضًا تقديم معلومات عن هويته والوحدة التي يعمل لصالحها.

ورفض الجيش الإسرائيلي الإفصاح عما إذا تم اتخاذ إجراءات ضد الجندي الملثم.

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك الحادثة أحرجت الجيش الإسرائيلي وقال حينها رئيس أركانه أفيف كوخافي خلال محادثات مغلقة إن هذه ظاهرة خطيرة يجب ألا تحدث، وأنه سيتم معاقبة الجنود الذين لا يتبعون التعليمات.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *