Connect with us

فلسطين

هيئة شؤون الأسرى تحذر من صعوبة وضع أربعة عشر أسيرًا في سجن النقب

رام الله- “القدس” دوت كوم- حذر المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، من صعوبة الأوضاع التي يعيشها أربعة عشر أسيرًا تعزلهم قوات الاحتلال في قسم ستة بسجن النقب، جراء تجريدهم من كافة مقتنياتهم واحتياجاتهم اليومية، وتعرضهم للتنكيل والعقوبات، مشيرا إلى أنَّ بعض الأسرى المعزولين بحاجة لعلاج بسبب إصابتهم بأمراض جلدية.

وأكد عبد ربه في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الخميس، أنَّ الأسرى المعزولين أطلقوا مناشدات للمؤسسات ذات الصلة للتدخل وإنقاذ كرامتهم، وأنَّه من خلال الدائرة القانونية في هيئة شؤون الأسرى جرى جمع أسمائهم وأرقام هوياتهم لعمل الترتيبات اللازمة لإجراء زيارات لهم.

هذا وحذر عبد ربه أيضًا من خطورة الأوضاع الصحية للأسرى المضربين عن الطعام، خاصة كايد الفسفوس الذي مضى على إضرابه خمسة وثمانون يومًا، بسبب إمكانية تعرضهم للشلل أو الوفاة وتوقف وظائف الأعضاء الحيوية، مؤكدًا استمرار إضراب الأسير مقداد القواسمة لليوم السابعِ والسبعين على التوالي، رغم صدور قرار بتجميد اعتقاله، لأنَّ ذلك لا يعني الإفراج عنه، وهو متواجد حاليًّا في مشفى “كابلان” الإسرائيلي في وضع صعب.

وتابع عبد ربه، انَّ محكمة الاحتلال من المتوقع أنْ تنظر اليوم في الالتماس المقدم بحقِّ الأسير المضرب علاء الأعرج حول تجميد اعتقاله الإداري.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *