Connect with us

عربي ودولي

الشرطة البريطانية تتعهد مراجعة اي أدلة جديدة ضد حاكم دبي في قضية اختراق هواتف

لندن- (أ ف ب)- تعهدت الشرطة البريطانية الثلاثاء بمراجعة أي أدلة جديدة تشير إلى أن اكم إمارة دبي أجاز اختراق هواتف زوجته السابقة وفريق محاميها بعدما توصلت محكمة بريطانية الى أنه سمح باستخدام برنامج الكتروني للتجسس عليهم.

وقالت المحكمة العليا إن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أجاز استخدام برنامج بيغاسوس ضد الأميرة هيا بنت الحسين خلال نزاعهما القانوني على حضانة طفليهما في العاصمة البريطانية.

وقد تسيء هذه التطورات الى الشيخ البالغ 72 عاما الذي يشغل ايضا منصب نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس وزرائها وللعائلة المالكة البريطانية أيضا.

وتعد دبي حليفا رئيسيا لبريطانيا في الخليج، في حين يتشارك الشيخ محمد بن راشد مالك اسطبلات “غودولفين”، مع الملكة البريطانية اليزابيث الثانية الشغف بسباقات الخيل، ووهما يظهران في الكثير من الصور جنبا إلى جنب.
وقالت المحكمة العليا إن الشيخ محمد بن راشد أعطى “موافقته الصريحة أو الضمنية” لاختراق هواتف الاميرة هيا البالغة 47 عاما وغيرها بواسطة برنامج متوافر للحكومات فقط.

وقال القاضي أندرو ماكفارلاين إن الشيخ كان مستعدا “لاستخدام مقدرات الدولة لتحقيق ما يراه صحيحا”، مشيرا الى محاولة اختراق ستة هواتف على الأقل.

وقالت شرطة متروبوليتان لندن أن محققين خاصين باشروا تحقيقا العام الماضي في “مزاعم عدة بارتكاب جرائم”.
وشملت هذه الجرائم “دخولا غير مصرح به لأجهزة الكترونية ورصدها ومخالفات لقانون اساءة استخدام الحواسيب مرتبطة بستة مدعين”.

وأمضى ضباط خمسة أشهر وهم يجرون تحريات “هامة” بالتعاون مع هيئات انفاذ قانون شريكة، لكن التحقيق أقفل في شباط/فبراير.
وقالت شرطة لندن إنه “جرى استكشاف جميع مسارات التحقيق قدر الإمكان”، مشيرة الى انه في ذلك الحين “استنفدت كل فرص التحقيق”.

وأضافت “سوف نراجع بالطبع أي معلومات أو أدلة جديدة تظهر مرتبطة بهذه المزاعم”.

ومن بين الذين تم اختراق هواتفهم البارونة وعضو مجلس اللوردات عن حزب المحافظين فيونا شاكلتون التي تمثل الأميرة هيا في المحكمة.

وسبق أن تم تحذيرها هي واعضاء آخرين من فريقها حول اختراق هواتفهم في آب/أغسطس 2020 بعد معلومة مررتها المحامية شيري بلير زوجة رئيس الوزراء الأسبق توني بلير.

والعام الماضي ذكرت شاكلتون التي مثلت الأمير تشارلز في قضية طلاقه من الأميرة الراحلة ديانا انها ضحية قرصنة الكترونية.
وقالت خلال مناقشة في مجلس اللوردات في 5 تشرين الأول/اكتوبر “بريدي الالكتروني البرلماني وبريدي الالكتروني الشخصي ورسائل الواتساب وصوري ورسائلي النصية مرئية لشخص آخر”.

وهناك اتفاقية في بريطانيا وضعت منتصف الستينيات تقضي بعدم رصد الأجهزة الأمنية لاتصالات أعضاء البرلمان بشكل روتيني.
ونفى الشيخ محمد بن راشد أي علم له باختراق الهواتف عبر برنامج بيغاسوس، وأشار محاموه الى أن دولة أخرى مثل الأردن قد تكون مسؤولة في محاولة لإحراجه.

لكن كشف هذه المعلومات الجديدة يضر بحاكم دبي، في وقت تسعى فيه بريطانيا لتعزيز علاقاتها مع الإمارات.

فقد ادعت ابنته الشيخة لطيفة التي قامت بمحاولة فاشلة للهرب من الامارات في آذار/مارس 2018 انها كانت “رهينة” في أحد القصور وكانت تخشى على حياتها.

كذلك، قضت المحكمة العليا في لندن العام الماضي بأنه دبر ايضا إعادة ابنته الشيخة شمسة قسرا الى الامارات، بعدما كان اختفاؤها من مدينة كامبريدج عام 2000 موضع تحقيق للشرطة منذ فترة طويلة.

وفي هذه الأثناء منح ماكفارلاين حراسة قضائية لطفلي الاميرة هيا من الشيخ محمد بن راشد البالغين 13 و9 سنوات للسماح لهما بالعيش في لندن مع والدتهما.

وكانت الأميرة هيا الزوجة السادسة للشيخ محمد بن راشد والأخت غير الشقيقة للملك الأردني عبد الله الثاني قد فرت الى العاصمة البريطانية العام 2019 حيث طلبت هناك منحها أمرا لتجنب تعرضها لمضايقات.

وتم الكشف عن استخدام برنامج بيغاسوس لأغراض التجسس على نشطاء وصحافيين وسياسيين ورجال أعمال في العالم في تموز/يوليو الماضي ما أثار جدلا واسعا.

وقال مصدر قريب من شركة “أن أو اس” المطورة للبرنامج لوكالة فرانس برس إن المجموعة أوقفت خدمات بيغاسوس لحاكم دبي في كانون الأول/ديسمبر 2020 بما يتماشى مع الاجراءات الصارمة التي تتخذها الشركة في حال الاستخدام غير الشرعي لمنتجاتها.

وأفاد متحدث باسم “أن أو أس” عقب صدور الحكم الأربعاء “كلما ظهرت شكوك حول إساءة استخدام، +أن أو أس+ تحقق وتحذر وتنهي العقد”.

وأضاف “+أن أو أس+ لم تتردد بوقف عقود لزبائن سابقين تساوي أكثر من 300 مليون دولار”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *