Connect with us

فلسطين

حماس تدعو للوقوف سدًا منيعًا أمام أي عملية تطبيع جديدة

اسطنبول- “القدس” دوت كوم- دعا سامي أبو زهري رئيس الدائرة السياسية في حركة حماس بالخارج، اليوم الأربعاء، إلى الوقوف سدًا منيعًا أمام أي عملية تطبيع قادمة مع الاحتلال، مهما كانت المغريات الزائفة.

وقال أبو زهري في تصريح صحفي له، تابعت حركة حماس بقلق شديد إعلان وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد عن قرب التوقيع على اتفاقيات تطبيع جديدة مع دول، رفض كشف هويتها، بمساعدة أميركية وإقليمية، استمرارًا لمسلسل التطبيع الذي بدأ في مثل هذه الأيام من 2020.

وحذر من أي تحقيق لتطلعات الوزير الإسرائيلي بإنجاز مزيد من اتفاقيات التطبيع، داعيًا الزعماء العرب والمسلمين، والنخب الرسمية والشعبية، والجماهير في عواصم المنطقة، إلى الوقوف سدًا منيعًا أمام أي عملية تطبيع قادمة مع الاحتلال، مهما كانت المغريات الزائفة.

وقال إن “حماس وهي تستذكر الآثار التدميرية لأي خطوة تطبيعية عربية وإسلامية مع الاحتلال، تؤكد أنها تضر بالدرجة الأولى بمصالح الدول العربية والإسلامية الشقيقة ذاتها، فضلاً عن الإضرار الخطير بالقضية الفلسطينية، قضية العرب والمسلمين الأولى”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *