Connect with us

فلسطين

الملتقى الشبابي يطلق حملة “باقون ما بقي الزعتر والزيتون” في بورين

نابلس – “القدس” دوت كوم- عماد سعاده – أعلن ملتقى الشراكه الشبابي البدء بحملته السنويه الثانيه عشره “باقون ما بقي الزعتر والزيتون”، وذلك من ارض “حارسة الجبل” الراحلة أم ايمن صوفان في قرية بورين، جنوب غرب نابلس.
وايذانا ببدء الحملة، قام متطوعو الملتقى بمساعدة عائلة صوفان في قطف الزيتون من أرضهم القريبة من مستوطنة “يتسهار”، والتي تتعرض دوما لهجمات المستوطنين.
وكانت الراحلة المناضلة (ام ايمن) والتي كان يطلق عليها “حارسة الجبل” مثالا يحتذى في التصدي للمستوطنين والدفاع عن اراضها.
وقال منسق الحملة، وائل الفقيه، ان الحملة متواصلة منذ 12 عاما، وهي آخذة في التوسع لتشمل العديد من محافظات الوطن.
واضاف بانه وللسنة الثانية على التوالي يتعذر استقطاب متطوعين ومتضامنين اجانب في الحملة، كما كان يتم في السابق، وذلك بسبب جائحة الكوورنا.
ولفت الفقيه الى ان الحملة ستقدم هذا العام “ماكنات” لقطف زيتون تاكيدا على اهمية دعم المزارعين في ظل انخفاض تواجد المتضامنين الدوليين وعزوف بعض الشباب عن العمل التطوعي.
وأشار الى ان الحمله لا تقف عند قطف الزيتون فقط بل تستمر لما بعد الموسم، حيث يتم دعم التعاونيات والمزارعين بأشتال الزيتون والزعتر.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *