Connect with us

اقتصاد

ممثلة التجارة الأمريكية تسعى إلى إجراء “محادثات صريحة” مع الصين

واشنطن- (شينخوا) قالت ممثلة التجارة الأمريكية كاثرين تاي يوم الإثنين، إن الولايات المتحدة تسعى إلى إجراء “محادثات صريحة” مع الجانب الصيني حول قضايا من بينها تنفيذ المرحلة الأولى لاتفاقية التجارة والاقتصاد والسياسات الصناعية.

وأدلت تاي بهذه التصريحات في كلمة ألقتها أمام مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، وهو مركز أبحاث مقره واشنطن العاصمة، حول نهج إدارة بايدن إزاء العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وقالت إن “العلاقات التجارية والاقتصادية بين الولايات المتحدة والصين هي واحدة من العلاقات التي لها نتائج عميقة. كيفية تواصلنا مع بعضنا البعض لا يؤثر فقط على بلدينا بل يؤثر على العالم بأسره وعلى مليارات العمال”.

وأكدت تاي أن إدارة بايدن بحاجة إلى “اتباع نهج جديد وشامل وعملي” في التعامل مع العلاقة التجارية مع الصين، مشيرة إلى أنها ستعمل مع الحلفاء والشركاء ذوي التفكير المماثل تجاه بناء “تجارة دولية عادلة حقا”، متعهدة بالدفاع عن “المصالح الاقتصادية الأمريكية ضد السياسات والممارسات الضارة” باستخدام أدوات قديمة وحديثة.

وأردفت المسؤولة الأمريكية “هدفنا ليس مفاقمة التوترات التجارية مع الصين”، مشيرة إلى أن إدارة بايدن “ستبدأ عملية استبعاد التعريفة الجمركية المستهدفة”.

واقترحت تاي أيضا “تعايشا دائما” بين أكبر اقتصادين في العالم. وعندما سئلت عن الانفصال الاقتصادي بين الولايات المتحدة والصين، قالت إنها لا تعتقد أن يكون الانفصال الكامل نتيجة واقعية، مضيفة أن “القضية ربما تتعلق بطبيعة الأهداف التي نبحث عنها من أجل نوع من إعادة الاقتران”.

ويرسل الجانب الأمريكي إشارة بأنه مستعد لإجراء محادثات وإعادة الانخراط مع الجانب الصيني بشأن القضايا الاقتصادية والتجارية، وفقا لما ذكر كريغ ألين، رئيس مجلس الأعمال الأمريكي-الصيني، الذي يمثل أكثر من 200 شركة أمريكية تمارس الأعمال التجارية مع الصين.

وقال ألين لوكالة أنباء (شينخوا) ردا على تصريحات تاي “هذا أمر جيد، إنها ثمة دعوة لبدء الحوار مرة أخرى وأعتقد أن هذا أمر مهم”، مضيفا “نود أن نرى خارطة طريق للانخراط بين مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة ونظرائنا الصينيين لحل القضايا والتخلص من الرسوم الجمركية”.

وفي الأسبوع الماضي، أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ إن على الطبيعة المربحة والمفيدة للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين والولايات المتحدة، مؤكدة أن الخسارة ستكون من نصيب الجانبين في حال دخلا في حرب تجارية.

وقالت هوا “نأمل أن تحترم الولايات المتحدة بجدية مبادئ اقتصاد السوق وقواعد التجارة الدولية، وأن تعمل مع الصين سعيا لتحقيق تنمية صحية ومطردة للعلاقات التجارية والاقتصادية بين الصين والولايات المتحدة”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *