Connect with us

عربي ودولي

مدير المخابرات الأردنية: تصور جديد لعودة العلاقة مع سورية

القاهرة -(د ب أ)- كشف مدير المخابرات العامة الأردنية اللواء أحمد حسني حاتوقاي عن تصور جديد لعودة العلاقة مع سورية، في ظل مقاربات سياسية أفضت إلى التعامل “مع الأمر الواقع” الذي لا يمكن تجاهله إزاء خريطة التحالفات الإقليمية والدولية المعقدة.
ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الثلاثاء عنه القول إن المملكة نأت بنفسها عن التدخل في الشأن السوري طيلة سنوات الأزمة، باستثناء “بعض التدخلات” في الجنوب السوري، عبر تفاهمات “روسية – سورية – أردنية”، لانشغال النظام السوري بالمناطق الشمالية والشمالية الشرقية السورية.
وشدد حاتوقاي على أن الأردن، بعيدا عن ذلك، لم يكن يشكل أي حاضنة من “حواضن أي عمل ضد سورية”.
وأكد على أن الأزمة السورية “لا تزال تتفاعل، في ظل وجود قلق ماثل في مناطق شمال شرقي سورية، عدا عن وجود بؤر وحواضن لتنظيمات إرهابية ما زالت تسعى إلى استهداف أمن المنطقة”، بحسبه.
وفي سياق العلاقات الاستراتيجية بين الأردن وسورية، أكد على استمراريتها خلال السنوات الماضية بين جهازي الاستخبارات، وضمن خطة أمنية وطنية كان هدفها الحفاظ على التهدئة في الجنوب السوري، وفي إطار استراتيجية المملكة في مكافحة المنظمات الإرهابية لتلافي ضغط الأزمة أمنياً وانعكاساتها على أمن المملكة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *