Connect with us

فلسطين

“المجموعة العربية”: رفض إسرائيل الانضمام لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية تهديد

 نيويورك – “القدس” دوت كوم-جددّت المجموعة العربية بالجمعية العامة للأمم المتحدة التأكيد على أن استمرار رفض إسرائيل الانضمام لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية كدولة غير نووية وإخضاع منشآتها النووية لنظام الضمانات الشاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يمثل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الإقليمي والدولي، فضلا عما يمثله من انتهاك وتحدٍ للعشرات من القرارات الأممية ذات الصلة، بما في ذلك قراري مجلس الأمن رقمي 487 و687.

وأكدت المجموعة العربية، في بيان، حول النقاش العام باللجنة الأولى المعنية بنزع السلاح والأمن الدولي، في الدورة الـ76 للجمعية العامة، مواقفها المبدئية المتعلقة بنزع السلاح والأمن الدولي، وأن إرساء السلام والأمن والاستقرار في العالم لا يمكن أن يتحقق في ظل وجود الأسلحة النووية.

كما أعربت عن قلقها البالغ نتيجة استمرار الإخفاق في تحقيق تقدم ملموس على صعيد نزع السلاح النووي، وتنفيذ الالتزامات المتفق عليها في مجال نزع السلاح.

هذا، وشدّدت على الدور البارز لاتفاقيات انشاء المناطق الخالية من الأسلحة النووية في تحقيق السلام والأمن الدوليين، ودفع جهود نزع السلاح النووي في كافة انحاء العالم، وفي منطقة الشرق الأوسط بصفة خاصة.

وأشارت في بيانها، إلى أنها قدّمت مجددا لهذه الدورة مشروع القرار العربي المُعنوَن “مخاطر الانتشار النووي في الشرق الأوسط”، متطلعة لاستمرار الدعم لمشروع القرار من جانب جميع الدول الأعضاء، وفي مقدمتها الدول الداعية للسلام، والحريصة على إعلاء مبادئ وأهداف الأمم المتحدة دون ازدواجية في المعايير.

كما أكدت المجموعة العربية دعمها للقرار المُعنوَن” انشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط”، داعية إلى ضرورة بذل الجهود والعمل بجدية لإنجاح مؤتمر المراجعة العاشر للمعاهدة، والتوصل إلى وثيقة ختامية شاملة ومتوازنة.

ودعت كذلك جميع الدول الحائزة للأسلحة النووية للتصديق على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية على وجه السرعة، وإلى تنفيذ التعهدات الخاصة بالعمل على تحقيق عالمية معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وضرورة تحقيق التوازن بين ركائز المعاهدة الثلاث.

وفي مجال الأمن السيبراني، أكدت المجموعة أهمية دعم التعاون الدولي لتعزيز أمن تقنيات الاتصالات والمعلومات، بما يحصن الدول ويعزز قدراتها ضد أية هجمات تخريبية.

وفي ختام بيانها، أكدت ضرورة الإسراع بتفعيل دور مؤتمر نزع السلاح في تنفيذ ولايته التفاوضية، خاصة فيما يتعلق بنزع السلاح النووي، بجانب التأكيد على أهمية عقد اجتماعات هيئة نزع السلاح خلال العام المقبل.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *