Connect with us

فلسطين

الافراج عن الصحفية بشري الطويل بعد اعتقال اداري استمر 11 شهرا

الاسيرات يهددن بالرد على اجراءات ادارة سجن الدامون بحقهن بعد عملية “نفق الحرية”

جنين “القدس” دوت كوم – علي سمودي – أفرجت سلطات الاحتلال عصر اليوم ، عن الأسيرة الصحفية بشرى الطويل من البيرة، بعد اعتقال إداريّ استمر 11 شهرا، واطلق سراحها من سجن “الدامون”، على حاجز الجلمة شمال جنين ، وكان والدها الأسير جمال الطويل المعتقل إداريًا، قد أضرب عن الطعام لمدة 29 يومًا، مطالبا بحريتها.

وبعد تحررها ، قالت بشرى لـ”القدس”: ” الوضع في السجون خطير جداً ، والادارة تنفذ حملات وضغوط مستمرة بحق الأسيرات والاسرى وتفرض اجراءات وقيود تعسفية تهدد بانفجار الوضع “، واضافت ” قبل خروجي من سجن الدامون ، اقتحمت وحدات القمع معززة باكثر من 50 جنديا وشرطيا ، اقسام السجن بشكل مفاجيء ودون سبب مما اثار حالة من الاستنفار “.

واضافت: ” قاموا بعملية مصادرة لاغراض الاسيرات وخاصة الدفاتر اللواتي يستخدمنها بشكل خاص للتعبير عن مشاعرهن او توثيق تجاربهن وقصصهن، وقاموا بمصادرتها دون سابق انذار بهدف التضييق على الاسيرات “، مضيفة ” هناك حالة من التوتر في صفوف الأسيرات بسبب هذه الحملة وقدد هددن بخطوات احتجاجية اذا لم تعيد الادارة اغراضهن ودفاترهن المصادرة “.

وقالت بشرى ” بعد “نفق الحرية” وانتزع الاسرى حريتهم من سجن جلبوع ، توقعنا قرارات واجراءات صعبة ، وهذا ما حدث من خلال الممارسات التعسفية التي نالت الجميع ، ومنها قيام الادارة بفرض نقل الاسيرات من غرفهن لاخرى لمدة 6 شهور أو سنة “، واضافت ” هناك رفض لهذا الاجراء لانه لا يوجد في السجن سوى قسم واحد للاسيرات ، وقد طالبن كافة المؤسسات بالتحرك القانوني والحقوقي لوقف هذه الانتهاكات بحقهن “، واكملت ” الجميع يتوقع قرارات اصعب للادارة في الفترة القادمة ، ولكن الاسيرات اعلن بشكل واضح رفضهن لاي ممارسات وقيود جديدة ، واستعدادهن للتصدي ومواجهة أي عمليات اقتحام وتنكيل “.
وذكرت بشرى، أن الاسيرات يتمتعن بارادة قوية ومعنويات عالية، ويتعطشن للحرية من خلال صفقة وفاء الاحرار الثانية .

واضافت: ” الجميع يتابع على أمل الافراج عنهن وتحريرهن قبل نهاية العام الجاري “.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *