Connect with us

فلسطين

الحركة الأسيرة: نعد مشروعًا استراتيجيًا للتصدي لقرارات الاحتلال بحقنا

غزة- “القدس” دوت كوم- أكدت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، اليوم الإثنين، أنها بصدد الإعداد لمشروع استراتيجي يتصدى لقرارات اللجنة المشكلة من قبل حكومة الاحتلال بشأن النظر في مطالبها، والتي يتوقع منها اتخاذ قرارات أسوأ تهدف للاعتداء على حقوق الأسرى الذين انتزعوها مسبقًا.

وشددت الحركة في بيان لها، على أنها لن تقبل بأي قرار يصادر أي حق من حقوقها مهما كان بسيطًا، وأنها على ثقة أن الشعب الفلسطيني ومقاومته وأحرار العالم سيقفون معها موحدين، للتصدي لإجراءات الاحتلال الذي يشكل أكبر عدو للإنسانية.

ولفتت إلى أن المعركة مع الاحتلال ممثلًا بإدارة السجون وحكومتها كانت وما زالت مستمرة، في ظل المحاولات للتضييق على ظروف حياتهم التي تم انتزاعها ودفع مقابلها الدم والشهداء، مشيرةً إلى أنه تم تشكيل لجنة طوارئ من الكل الوطني داخل السجون لمتابعة ما يصدر من قرارات وردات فعل محمومة ضد الأسرى والتعامل معها بما يلزم من خطوات نضالية توقف الاحتلال عند حده.

وجددت الحركة الأسير تأكيدها رفضها المطلق لكل الإجراءات العقابية والهجمة البربرية من قبل السجان على أسرى الجهاد الإسلامي في كافة السجون، والعمل الجاد والحاسم لإجبار إدارة سجون الاحتلال على إعادة الحالة التنظيمية لهم إلى ما كانت عليه قبل عملية النفق البطولية، مشيرةً إلى أنها “ستبقى تتابع هذا الملف في إطار وطني حتى تحقيق مطلبنا، لأننا لا نقبل باستمرار هذه الهجمة الحمقاء من إدارة السجون، لإدراكنا لمخاطرها الاستراتيجية على جسم الحركة الأسيرة بكليتها”.

ونوهت إلى أن الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام، والذين تجاوز بعضهم ما يقارب الثمانين يومًا، أصبحت حياتهم في خطر وعلى المحك، محملةً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

ودعت الجماهير الفلسطينية إلى أوسع حملة لإسناد ودعم الأسرى في معركتهم العادلة ضد الاعتقال الإداري الظالم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *