Connect with us

رياضة

بطولة إيطاليا: نابولي بالعلامة الكاملة، ميلان وصيفاً، وبولونيا يزيد محن لاتسيو


روما (أ ف ب) -واصل نابولي تألقه بالعلامة الكاملة محققاً فوزه السابع توالياً في الدوري الإيطالي لكرة القدم عندما قلب الطاولة على مضيفه الصعب فيورنتينا وانتصر عليه 2-1، ضمن المرحلة السابعة من الـ”سيري أ” الأحد، فيما ضيّق ميلان الخناق عليه بتخطي أتالانتا 3-2.
وعلى ملعب “أرتيميو فرناكي”، افتتح فيورنتينا التسجيل عن طريق الأرجنتيني لوكاس كوراتا (28)، قبل أن يدرك نابولي التعادل بهدف المكسيكي إرفينغ لوزانو (39)، ويخطف الفوز عن طريق الكوسوفي أمير رحماني (50).
وبهذا الفوز، سجل نابولي نقطته الحادية والعشرين بالعلامة الكاملة في صدارة الترتيب، في حين تجمّد رصيد فيورنتينا عند النقطة 12 في المركز الخامس.

وكان نابولي الذي يأمل في التتويج بلقب الدوري للمرة الأولى منذ عام 1990، تكبّد أول خسارة له هذا الموسم عندما سقط أمام ضيفه سبارتاك موسكو الروسي 2-3 الخميس في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.
وقال مدرب نابولي لوتشيانو سباليتي “لقد عانينا قليلاً بعدما تقدمنا، لكن كانت لدينا أيضاً فرص كنا قادرين فيها على التقدم 3-1 ولم ننجح في استغلالها”.

وأضاف “نحن في حاجة إلى العمل على ذلك لأننا سنحتاج إلى الفوز في بعض المباريات التي نحن جاهزون لخوضها”.

وفي المباراة الثانية، ارتقى ميلان إلى وصافة الترتيب على حساب مضيفه أتالانتا 3-2.
وأحرز أهداف ميلان دافيد كالابريا (1)، ساندرو تونالي (43)، والبرتغالي رفايل لياو (78)، فيما سجّل الكولومبي دوفان زاباتا (86 من ركلة جزاء) والكرواتي ماريو باشاليتش (90+3) هدفي أتالانتا.
وبهذا الفوز رفع ميلان رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد أتالانتا عند 11 نقطة في المركز الثامن.
وبدأ ميلان اللقاء بقوة، ونجح في الدقيقة الأولى من افتتاح التسجيل عندما نجح كالابريا في متابعة كرة ثيو هيرنانديز التي أبعدها الحارس داخل الشباك.

وفي الدقيقة 43، ضاعف تونالي النتيجة عندما انفرد بالحارس ووضعها بهدوء في المرمى.
وفي الدقيقة 78، سجل لياو ثالث أهداف الـ”روسونيري” بطريقة رائعة بعد هجمة مرتدة سريعة ولعبة جماعية ممتازة، إذ أطلق تسديدة قوية مباشرة وبلمسة واحدة في زاوية صعبة.
واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح أتالانتا، تمكن زاباتا من تحويلها لهدف (86).
وقلص باشاليتش النتيجة لأتالانتا (90+3)، بعد هجمة مرتدة وصلت إلى زاباتا الذي انطلق من الجهة اليمنى ومرر عرضية انبرى لها الكرواتي وأسكنها الشباك.

وفي مباراة أخرى، زاد بولونيا محن ضيفه لاتسيو عندما أكرم وفادته بثلاثية نظيفة الأحد.
وحسم بولونيا نتيجة المباراة في شوطها الاول نسبيًا وبهدفين مبكرين سجلهما الغامبي موسى بارو (14) والبلجيكي أرثر ثيت (17)، قبل أن يوجه الاسكتلندي آرون هيكي الضربة القاضية بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 68.
وتلقى لاتسيو ضربة موجعة بطرد مدافعه فرانشيسكو أتشيربي (77).
وضرب بولونيا عصفورين بحجر واحد حيث استعاد نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث الاخيرة (خسارتان وتعادل واحد) وحقق فوزه الثالث هذا الموسم، وألحق الخسارة الثانية بلاتسيو هذا الموسم والثانية في مبارياته الخمس الاخيرة التي حقق فيها فوزا واحدا فقط.

وقال مدرب بولونيا الصربي سينيسا ميهايلوفيتش لـ”سكاي سبورت” الإيطالية “كنت أعلم أننا سنقدم أداءً جيداً اليوم، لأننا إذا دخلنا بالسلوك الصحيح، يمكننا الفوز بالمباريات”.
من جهته، اعتبر مدرب لاتسيو ماوريسيو ساري “كنا فارغين تماماً جسدياً وعقلياً. سيتعين علينا إجراء فحص للإدراك لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى”.
ورفع بولونيا رصيده الى 11 نقطة وارتقى الى المركز التاسع مؤقتا بفارق الاهداف خلف لاتسيو ويوفنتوس.
من جهة أخرى، تغلّب روما على ضيف إمبولي بهدفين نظيفين على الملعب الأولمبي الأحد.
وسجل ثنائية روما لورينتسو بيليغريني (42) والأرمني هنريك مخيتاريان (48).

وبهذا الفوز، بات رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في المركز الرابع مع 15 نقطة، فيما حل إمبولي عاشراً مع تسع نقاط.
وقال مورينيو “لعبنا بشكل جيد، كنا صلبين ومتماسكين”.
وأضاف البرتغالي “أعتقد أننا كنا نستحق الفوز، فمن الجيد دائماً الفوز بعد الهزيمة. فمع 15 نقطة من سبع مباريات، نحن على ما يرام”.
وفي مباريات أخرى، دك فيرونا شباك سبيتسيا برباعية نظيفة، فيما تعادل سمبدوريا مع أودينيزي بثلاثة أهداف لكل منهما.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *