Connect with us

فلسطين

الاستماع للشهود بقضية مقتل نزار بنات.. مخالفة تعليمات تمنع الضرب والتعذيب

رام الله – “القدس” دوت كوم- أكد فريق الدفاع في قضية مقتل الناشط السياسي نزار بنات أن جلسة الاستماع للشهود بقضية مقتله، اليوم الإثنين، أظهرت وجود مخالفة لتعليمات تمنع الضرب والتعذيب، وأن نزار وصل المستشفى متوفيًا.

ووفق تصريحات للمحامي غاندي الربعي، من فريق الدفاع في قضية نزار بنات، فإن محصلة جلسة المحكمة اليوم، والتي فيها السماع لست شهود في القضية، أظهرت وجود قائمة بالمطلوبين كان على رأس تلك القائمة نزار بنات، وأن هناك تعليمات مرفقة بأمر التنفيذ تمنع الضرب والتعذيب تمت مخالفتها وارتكاب جرائم أدت إلى وفاة نزار.
وكشف الربعي أن نتائج الاستماع للشهود اليوم، أظهرت وصول الضحية نزار بنات إلى المستشفى متوفياً منذ فترة، وإن محاولة إنعاشه كانت يائسة، واستمرت 40 دقيقة.

وأشار الربعي إلى أنه كان هناك ظهور لعلامات الازرقاق والاحمرار المائل للون البني على شفتي المرحوم نزار تشير إلى نقص الأوكسجين في الدم الناتج عن قطع الأوكسجين عن الجسم وفق شهادة طبيب الطوارئ.

إلى ذلك، أشار المحامي غاندي الربعي في تصريحات للصحافين، خلال جلسة الاستراحة من جلسة الاستماع للشهود التي جرت اليوم، في مقر هيئة القضاء العسكري في مدينة البيرة، “إلى أنه ووفقًا للاستماع لشهادات الشهود، فإن اللجنة الأمنية وضعت نزار بنات على رأس قائمة المطلوبين”، متسائلًا، “ما هي الخطورة التي يشكلها نزار حتى يوضع على رأس قائمة للمطلوبين الأمنيين”.

وتابع المحامي غاندي أمين، “ومن ضمن الشهادات أنه تم اختراق الجهاز الخلوي لنزار بنات والاطلاع عليه، وهذا أمر غير قانوني”.
وأكد المحامي أمين، “سوف نتقدم بمذكرة من خلال النيابة العامة في حال اتضحت شهادات الشهود بشكل أكثر… وسنطالب من خلالها إما بتعديل التهم أو إضافة متهمين جدد”.

وهذه الجلسة الثالثة لمحاكمة المتهمين بمقتل الناشط نزار بنات، ووفق المحامي غاندي فإن الشهادات حول قضية مقتل نزار بنات قد تقود إلى خيوط أخرى في قضية مقتله.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *