Connect with us

فلسطين

النتشة : على البطريركية الارمنية التراجع فورا عن تأجير ارضها لمستثمر يهودي

القدس-“القدس” دوت كوم- حذر الامين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس اللواء بلال النتشة ،من خطورة اقدام البطركية الارمنية على تأجير قطعة ارض تابعة لها لمستثمر يهودي في الحي الارمني في القدس الشرقية لبناء فندق عليها . وقال النتشة في بيان اصدره اليوم الاثنين، ان هذه الخطوة تخدم سياسة التهويد الاسرائيلية للمدينة المقدسة عامة والبلدة القديمة على وجه الخصوص لما تحويه من تاريخ وحضارة وتراث يثبت الهوية العربية الاسلامية للبلدة وبالتالي يؤكد على صدقية روايتنا وزيف وبطلان رواية الاحتلال .
واضاف الامين العام للمؤتمر الوطني الشعبي للقدس، ان هذا الاجراء مرفوض جملة وتفصيلا وعلى البطريركية اعادة النظر في قرارها والتراجع عنه . كما رفض جميع المسوغات التي ساقتها البطريركية من اجل تأجير الارض ومنها الضائقة المالية، مشددا على ان هذا المبرر واهيا ولا ينطلي الا على عقول الدهماء وهو تبرير لاعطاء عملية التسريب الصبغة القانونية : بيع وشراء ” ومن اجل استدرار العاطفة الشعبية مع البطريركية والتي نحن متأكدون انها تقف صفا واحدا ضد هذا التصرف المخالف لموقف الطائفة الارمنية قاطبة، والمتجاوز لكل المواقف والاعراف الوطنية الفلسطينية قيادة وشعبا وللوصاية الاردنية الهاشمية على الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية في القدس .
واعتبر النتشة ان الحفاظ على الوجود المسيحي في القدس وخاصة البلدة القديمة منها، يأتي من خلال التمسك بالعقارات والاملاك والحفاظ عليها وليس ابرام الصفقات المشبوهة من اجل ما يسمى بالخلاص من الازمات المالية، مشيرا الى ان هذه الازمات تعاني منها جميع مؤسسات الوطن وهي ايضا ازمة كونية منذ بداية الجائحة وقد تستمر وقتا طويلا ، وبالتالي فانه لا مبرر اخلاقيا او اقتصاديا لهذه الفعلة النكراء .

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *