Connect with us

عربي ودولي

العطل العالمي الكبير.. إليكم آخر الأخبار

-فيسبوك تخسر نحو 20 مليار دولار وانخفاض قيمتها السوقية

سكاي نيوز ووكالات- انخفض سعر سهم فيسبوك عقب تعطل قدرة المستخدمين على الوصول الى حساباتهم نتيجة العطل المفاجئ الذي شمل كل من إنستغرام وواتساب.

وخسرت شركة فيسبوك نحو 20 مليار دولار وانخفضت القيمة السوقية لها لتصل إلى 967 مليار دولار.

وهبط سهم  شركة فيسبوك 5.8% و وصل سعره إلى 322.7 دولار ما أدى إلى خسارة مؤسس شركة فيسبوك مارك زوكربيرج مبلغ 6 مليارات دولار.

العطل العالمي.. السر في “ما فعله فيسبوك في الصباح”

كشفت شركة تقنية عالمية لتحليل الإنترنت عن نشاط قام به موقع فيسبوك هذا الصباح، تعتقد أنه أدى إلى العطل الذي ضرب المنصة وتطبيقاتها عالميا.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن دوغ مادوري، مدير تحليل الإنترنت في شركة كنتيك لمراقبة الإنترنت، قوله إن فيسبوك “أجرى تغييرًا على ما يبدو صباح يوم الاثنين في معلومات توجيه الشبكة”.

وبحسب مادوري، أثر هذا التغيير على خوادم نظام أسماء النطاقات الخاصة بالشركة، والتي تعمل كنوع من نظام البحث على الإنترنت.

ويجري ربط أسماء النطاقات مثل Facebook.com بعناوين بروتوكول الإنترنت الرقمية التي تستخدمها المتصفحات وخوادم الويب.

وأشارت رسالة على صفحة موقع فيسبوك إلى وجود عطل في نظام اسم النطاق.

ونظام اسم النطاق هو الذي يسمح للعناوين الإلكترونية بتحويل المستخدمين إلى المواقع التي يرغبون الدخول عليها. وأدى انقطاع مماثل في شركة الحوسبة السحابية أكامي تكنولوجيز إلى إغلاق مواقع عديدة في يوليو الماضي.

وقال مادوري إن التغيير جعل خوادم نظام أسماء النطاقات على فيسبوك غير متاحة ، مما أجبر خدماتها فيسبوك وإنستغرام وواتساب على عدم الاتصال بالإنترنت.

وواجه فيسبوك انقطاعات عالمية سابقًا، بما في ذلك حوادث انقطاع جزئي كبيرة في 14 أبريل 2019 و 14 مارس 2019. ومع ذلك ، فإن الحادث الحالي هو أكبر انقطاع في تاريخ عملاق التواصل الاجتماعي.

نزوح إلكتروني وتأثيرات مباشرة.. هذا ما أحدثه العطل الكبير

شهد عالم الإنترنت أحداثا متسارعة، خلال فترة زمنية لا تتجاوز ساعات، بعد العطل الكبير، الذي أصاب، اليوم الاثنين، مواقع عالمية وتطبيقات شهيرة.

وكان موقع “داون ديتيكتور” قد أفاد بأن مستخدمين من مختلف دول العالم يعانون صعوبات في ولوج عدد من التطبيقات، مثل فيسبوك وإنستغرام وواتساب وتويتر، إلى جانب مواقع عالمية مثل غوغل وأمازون..

وأقرت شركة فيسبوك بالخلل الكبير الذي أصاب المواقع والتطبيقات التابعة لها يوم الاثنين، مؤكدة أنها تعمل على معالجة العطل في أسرع وقت ممكن.

وفي التالي أبرز تبعات العطل الكبير الذي أصاب التطبيقات والمواقع الشهيرة”

1- الهجرة إلى تطبيقات منافسة

شهدت التطبيقات المنافسة إقبالا كبيرا بعد توقف واتساب وفيسبوك وإنستغرام، حيث قال “تلغرام” إنه عانى من بعض البطء خلال الساعات الأخيرة بعدما استقبل أعدادا هائلة من المستخدمين، الذين لجؤوا إليه لمواصلة اتصالهم بالعالم.

كما هاجر المستخدمون إلى تويتر لمتابعة آخر الأخبار والمستجدات المتعلقة بالحدث. وكان تويتر كذلك المنصة التي اختارها فيسبوك لنشر إعلانه التوضيحي.

1- انخفاض الأسهم

أثر توقف المواقع والتطبيقات على أسهمها في البورصة، حيث تراجعت على سبيل المثال أسهم فيسبوك بـ5.5 بالمئة في التعاملات بعد ظهر اليوم الاثنين، متجهة نحو أسوأ أداء يومي لها منذ نحو عام.

كما انخفضت أسهم “ألفابت” المالكة لمحرك البحث غوغل بنسبة 2.10 في المئة. وسجل أيضا سهم أمازون اليوم بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء هبوطا بنسبة 2.5 في المئة، ليواصل تدنيه لليوم السادس على التوالي.

تغريدة “تاريخية” ساخرة من تويتر.. وكبرى الشركات تعلق

نشر موقع تويتر على حسابه الرسمي تغريدة كتب فيها بشكل ساخر: “أهلا بالجميع.. حرفيا”، في إشارة إلى نزوح الملايين من المستخدمين إلى تويتر بسبب تعطل المواقع الأخرى.

وجاءت الردود على التغريدة مضحكة، من قبل كبرى الشركات والمؤسسات في العالم، من بينها إنستغرام “المتعطل” نفسه.

وعلق حساب مطاعم مكدونالدز على تويتر: “مرحبا ماذا بإمكاني أن أقدم لك؟”، ليرد حساب تويتر: “59.6 مليون قطعة دجاج ناغتس لأصدقائي”، في إشارة لعدد المتابعين لحساب تويتر.

بينما رد حساب إنستغرام على تويتر: “أهلا ويوم إثنين سعيد”، مع صورة تعبيرية لرأس مضطربة.

وعلق حساب موسوعة غينيس: “الرقم القياسي لأكبر عدد من الأشخاص على موقع تويتر في وقت واحد هو الآن”

تليغرام يواجه مشكلة “لسبب آخر” ويتهكم على المنافسين

قدّم تطبيق “تلغرام” للتواصل الفوري، الاثنين، تفسيرا وراء الصعوبات التي واجهها المستخدمون في ولوج المنصة، وفي الوقت نفسه تهكّم على التطبيقات التي أصابها “العطل العالمي”.

وقال تلغرام، على حسابه في تويتر: “بطء تطبيقنا راجع إلى توافد عدد كبير من المستخدمين، الذين هاجروا من التطبيق الأخضر إلى الأزرق”. ويقصد “تلغرام” بالتطبيق الأخضر “واتساب“.

وأضاف: “نحاول الحفاظ على كل شيء حتى نتمكن من الترحيب بالجميع – ولكن بالتأكيد هناك الكثير منهم”

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *