Connect with us

فلسطين

إضراب الحرية.. كايد الفسفوس ومقداد القواسمة بوضع خطير للغاية

القدس– “القدس” دوت كوم- تعرب اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها البالغ إزاء تدهور الحالة الصحية للأسيرين كايد نمورة الفسفوس ومقداد القواسمة، المضربان عن الطعام رفضًا لاعتقالهما الإداري، حيث جرى نقلهما للعلاج في مستشفيات بالداخل.

وقال روبرت باترسون، وهو مندوب الصحة في اللجنة الدولية: “إنّ طبيب اللجنة الدولية يزور المعتقلين، كايد نمورة الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 82 يوماً ومقداد القواسمة المضرب عن الطعام منذ 75 يوماً، وهو يراقب وضعهما عن كثب. إننا قلقون بشأن العواقب المحتملة التي لا رجعة فيها لمثل هذا الإضراب المطوّل عن الطعام على صحة المعتقلين وحياتهما”.

وبصفتها مؤسسة إنسانية محايدة، فإنّ اللجنة الدولية لا تدعم الإضراب عن الطعام ولا تُدينه، وإنّما يراقب موظفو اللجنة الدولية وضع المعتقلين الذين يضربون عن الطعام للتأكد من معاملتهم باحترام وحصولهم على الرعاية الطبية الملائمة وضمان السماح لهم بالبقاء على اتصال مع عائلاتهم. وكانت آخر زيارة لكايد الفسفوس في 29 أيلول / سبتمبر وإلى القواسمة في 30 أيلول/ سبتمبر. كما تتابع اللجنة الدولية وضع خمسة محتجزين آخرين مضربين عن الطعام حالياً.

وتحثّ اللجنة الدولية السلطات المختصة والمعتقلين وممثّليهم على إيجاد حل يجنّبهم فقدان الحياة.

وقال نادي الأسير اليوم إن 6 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضًا لاعتقالهم إداريًا، وهم: كايد الفسفوس من دورا بالخليل المضرب منذ 82 يومًا، ومقداد القواسمة من الخليل المضرب منذ 75 يومًا، وعلاء الأعرج من طولكرم المضرب منذ 58 يومًا، وهشام أبو هواش من دورا المضرب منذ 49 يومًا، ورايق بشارات من طوباس المضرب منذ 44 يومًا وشادي أبو عكر من بيت لحم المضرب منذ 41 يومًا.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *