Connect with us

فلسطين

لجنة وزارية إسرائيلية تتبنى خطة لإشراك الشاباك والجيش في محاربة الجريمة بالداخل

تل ابيب- “القدس” دوت كوم- تبنت لجنة وزارية إسرائيلية، اليوم الأحد، خطة صاغها نائب وزير الأمن الداخلي يوآف ساغلوفيتس، للقضاء على الجريمة في أوساط فلسطينيي الداخل، والعمل على تطوير القوانين والتشريعات لوضع حد أدنى للعقوبات على حيازة الأسلحة والاتجار بها.

وبحسب موقع واي نت العبري، فإن رئيس الحكومة الإسرائيلية نغتالي بينيت ترأس الجلسة التي عقدت ظهر اليوم، وتقرر خلالها وفق الخطة التي تم صياغتها إشراك جهاز الشاباك، وكذلك الجيش الإسرائيلي، في العمليات المشتركة مع الشرطة ومجلس الأمن القومي والنائب العام، ومصلحة الضرائب، وسلطة محاربة غسيل الأموال وغيرها، في محاربة الجريمة من خلال الحد من الجرائم وكذلك محاربة الأسلحة والاتجار بها، في حين أن وزارة القضاء ستتولى الترويج لقوانين من شأنها توفير تدابير إضافية لجهات إنفاذ القانون للتعامل مع الجرائم، وأن تدخل هذه الخطوة حيز التنفيذ على الفور.

وقال بينيت في بداية الجلسة، إن حالة العنف في الوسط العربي وصلت إلى نقطة لا تحتمل، وأن حكومته ستأخذ الموضوع على محمل الجد، داعيًا الجمهور العربي لتفهم عمل قوات الأمن وتدخل جهاز الشاباك وأنه جزء مهم من الحل وليس العدو، وأن يتم التعاون مع جميع الجهات من أجل القضاء على الجريمة.

ورأى بينيت أن تصاعد الجرائم ناجم عن مشكلة تتعلق بإهمالها منذ سنوات حتى وصلت إلى أبعاد مروعة.

وتطرق بينيت لما جرى في كفر قاسم، داعيًا الجمهور العربي والشخصيات في هذا الوسط للوقوف خلف الشرطة وقوات الأمن الإسرائيلية.

وقال “الدولة تحشد الآن لحماية المواطنين العرب من ويلات الجريمة والأسلحة غير المشروعة والقتل .. سيستغرق الأمر الكثير من الوقت والجهد والموارد .. نحن نتوقع أن يتعاون المجتمع العربي بشكل كامل معنا في حربنا ضد الجريمة والعنف”.

ووفقًا لآخر الإحصائية، فإنه منذ بداية العام قتل 100 فلسطيني بالداخل، نتيجة الجريمة المتفشية في أوساطهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *