Connect with us

فلسطين

48 انتهاكًا بحق الحريات الإعلامية في أيلول

غزة – “القدس” دوت كوم – رصدت لجنة دعم الصحفيين أكثر من 48 انتهاكًا للحريات الإعلامية والصحفيين في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.

وقالت اللجنة إن 26 انتهاكًا ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي، فيما ارتكبت جهات داخلية فلسطينية ومجهولين انتهاكين. إضافة لتسجيل أكثر من 20 حالة انتهاك من قبل شركات مواقع التواصل الاجتماعي، في إطار محاربة المحتوى الفلسطيني.

وارتكبت قوات الاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين ما مجموعه 26 اعتداءً ضد الحريات الإعلامية والطواقم الصحفية، توزعت في إصابة 10 صحفيين، تم الاعتداء عليهم، باستخدام الرصاص المعدني وقنابل الغاز وقنابل الصوت وغاز الفلفل والرش بالمياه العادمة والضرب بالعصا وأعقاب البنادق، والشتم والبصق عليهم، وتهديدهم بالقتل.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال واحتجزت 3 صحفيين، وهم مصعب شاور الذي أفرج عنه لاحقًا، وأيمن قواريق (اعتقل لأيام) وعاصم الشنار الذي ما يزال رهن الاعتقال.

وبِشأن تمديد الاعتقال والتجديد وإصدار الإحكام، أجلت المحكمة العليا الإسرائيلية، جلسة الاستئناف الخاصة بالمخرج محمد بكري على الحكم الصادر بحقه من قِبل المحكمة المركزية، والقاضي بمنع عرض فيلم “جنين جنين” ومصادرة النسخ كافة في إسرائيل، كما جددت اعتقال الصحفي نضال أبو عكر للمرة الرابعة، ومددت اعتقال الصحفي أيمن قواريق ثلاثة أيام قبل أن تفرج عنه.

كما سجلت اللجنة أكثر من 5 حالات منع وعرقلة تغطية للصحفيين، وإبعاد الصحفي أيمن قواريق ومنعه من زيارة المسجد الأقصى مدة عام.

كما سجل التقرير حالة منع من السفر للصحفي عاصم مصطفى الشنار، عبر معبر “الكرامة” للالتحاق بالدراسات العليا في الخارج قبل أن تعتقله.

ورصد التقرير 3 حالات مصادرة بطاقات هوية وصحفية للصحفيين، ومنعهم من ممارسة عملهم المهني وفضح جرائم الاحتلال.

وفي إطار محاربة المحتوى الفلسطيني جرى إغلاق صفحات ومواقع فلسطينية، وحجب وحذف وتقييد العديد من حسابات صحفيين ومؤسسات إعلامية، حيث تم رصد 20 انتهاكًا على الأقل، سجّل موقع فيسبوك 20 انتهاكًا منها.

كما حذف تطبيق انستغرام صفحات الصحفيين، حسن اصليح من قطاع غزة وهشام أبو شقرة، وعبد العفو بسام وحسابات عاملين في “راديو بيت لحم 2000″، فيما أقدم تطبيق “تيك توك” على حذف ما يتضمنه حساب راديو “بيت لحم 2000” من محتوى.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *