Connect with us

رياضة

بطولة ألمانيا: دورتموند وصيفاً موقتا بغياب مهاجمه هالاند


دورتموند (ألمانيا) (أ ف ب) -صعد بوروسيا دورتموند إلى المركز الثاني موقتا في الدوري الالماني لكرة القدم بفوزه على ضيفه أوغسبورغ 2-1 في غياب مهاجمه “العملاق” النروجي إرلينغ هالاند للاصابة، ضمن منافسات المرحلة السابعة السبت.
ورفع دورتموند الذي عوض خسارته في المرحلة السابقة أمام بوروسيا مونشنغلادباخ بهدف نظيف، رصيده إلى 15 نقطة، متساوياً مع فرايبورغ الفائز على مضيفه هرتا برلين 2-1، مع أفضلية الاهداف للأوّل، بانتظار مباراة باير ليفركوزن الرابع مع 13 نقطة أمام أرمينيا بيليفيلد الأحد.

تقدم دورتموند عبر البرتغالي رافايل غيريرو من ركلة جزاء (10)، وردّ الضيوف عبر السويسري أندي زكيري (35)، قبل أن يخطف يوليان برانت هدف النقاط الثلاث في الدقيقة 51.

وقال برانت إن “المباراة كانت محتدمة بشكل لا يصدق”، مضيفاً “انزعجت قليلاً لاننا لم نتمكن من تسجيل الهدف الثالث، ولكن عندما تفوز تشعر بالسعادة”.
وفاز دورتموند في مبارياته الثماني الاخيرة على أرضه في “بوندسليغا”، متجاوزاً انجاز موسم 2015-2016 تحت ادارة توماس توخل (7 مباريات)، علماً أن الفريق “الاصفر الاسود” حقق سلسلة أطول في عقر داره في عام 1994 مع 12 فوزاً.
دخل دورتموند المباراة منتشياً من فوزه القاري على سبورتينغ البرتغالي 1-صفر في الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا ومن دون هالاند أيضاً.

وهدد غيريرو بعد ست دقائق من صافرة البداية مرمى المنافس بتسديدة من 40 ياردة مرت بمحاذاة القائم، قبل أن يفتتح التسجيل بعد 4 دقائق من ركلة جزاء اثر خطأ من لاعب أوغسبورغ الهولندي جيفري غويلوو على مواطنه المهاجم دونيل مالن.
وعاد غيريرو إلى الواجهة منفذاً ركلة ركنية تابعها العائد من الاصابة القائد ماركو رويس بتسديدة بقدمه اليمنى من خارج منطقة الجزاء مرت فوق المرمى (21).

أدرك الضيف التعادل عبر السويسري زكيري بتسديدة بقدمه اليسرى في قلب المرمى (35)، قبل أن يخطف دورتموند هدف الفوز والنقاط الثلاث مع بداية الشوط الثاني بفضل تسديدة برانت من خارج منطقة الجزاء بتمريرة من رويس (51).
في برلين، افتتح فرايبورغ التسجيل في الدقيقة 17 بفضل النمسوي فيليب لينهارت، قبل أن يعادل المضيف عبر البولندي كريستوف بيونتيك في الدقيقة 70.

وخطف الضيف هدف الفوز بفضل نيلز بيترسن في الدقيقة 78.
وفي مباريات اخرى، فاز شتوتغارت على هوفنهايم 3-1، فيما خسر فولفسبورغ أمام ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 1-3.
وكان فولسبورغ تصدر الترتيب في المراحل الثانية والثالثة والرابعة، وتشاركه مع بايرن ميونيخ المتصدر الحالي في الخامسة، علماً أن البافاري يلعب مع أينتراخت فرانكفورت الاحد.

وحقق لايبزيغ وصيف الموسم الماضي فوزه الثاني توالياً أمام ضيفه بوخوم 3-صفر.
وجاءت الاهداف الثلاثة في الشوط الثاني، حيث افتتح المهاجم البرتغالي أندري سيلفا التسجيل في الدقيقة 69 برأسية من ركلة ركنية من أول لمسة له للكرة بعد ثوانٍ من دخوله أرض الملعب بدلاً من الدنماركي يوسف بولسن، وأضاف المتألق الفرنسي كريستوفر نكونكو الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 73 و78، رافعاً رصيده إلى 4 أهداف في “بوندسليغا” هذا الموسم.
وكان نكونكو سجل هدفين ومرر كرة حاسمة وتسبب بركلة جزاء في مباراة الفوز بسداسية نظيفة على هرتا برلين في المرحلة السابقة، كما سجل الهدف اليتيم لفريقه أمام كلوب بروج البلجيكي في الخسارة بنتيجة 1-2 في الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا الثلاثاء.

قال مدرب لايبزيغ الجديد الاميركي جيسي مارش متأسفاً “لو كنّا أكثر دقة وفعالية كان بامكاننا أن نتقدم بأربعة اهداف قبل انتصاف المباراة”.
وهو الفوز الثالث للايبزيغ هذا الموسم بعد بداية متعثرة شهدت خسارته ثلاث مباريات في المراحل الأربع الاولى، ليرفع رصيده إلى 10 نقاط في المركز السابع موقتا بانتظار مباراة ماينتس مع أونيون برلين الأحد، فيما تجمد رصيد بوخوم عند 4 نقاط في المركز السابع عشر.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *