Connect with us

فلسطين

محمود أردنية.. فلسطيني يستكشف العالم مع عائلته في كرفان

نابلس-“ے”دوت كوم – الرواد للصحافة والاعلام- تقوى أردنية- يعتبر السفر من النشاطات المحببة للعديد من الأشخاص، لِما يبعثه من سعادة وتجديد للنشاط ويبعدهم عن ضغوطات الحياة، بالإضافة إلى رسوخ الذكريات في الذهن والقلب للسنين الباقية.
وتتعدد سبل السفر من مكانٍ إلى آخر، كالمشي والسيارة والسفينة والطائرة، ولأن السفر حول العالم يحتاج إلى تكاليف باهظة قد تكون حاجزاً أمام العديد من الأشخاص، فقد قرر الشاب الفلسطيني محمود أردنية (36 عاماً)، الذي يقيم في ألمانيا مع عائلته، أن يحول سيارته الخاصة إلى كرفان للسفر حول العالم بأقل التكاليف.
واستمر أردنية بالعمل 10 سنوات في الشركات، ولكنه يرى أن الشغف أهم من التخصص الدراسي، لذلك اتخذ قراره الجريء بالسفر هو وعائلته لممارسة هوايتهم بالتصوير والترحال والتعرف على ثقافات جديدة حول العالم.
ويقول أردنية بأن فكرة الكرفان جاءت حباً بالاستكشاف والاستمتاع بالمناظر الخلابة قدر الإمكان، كما كان يفعل في فلسطين قبل أن يسافر إلى ألمانيا مع عائلته لإكمال دراستهم.
وقد بدأ رحلته الاستكشافيه مع زوجته في فلسطين للمدن والقرى، ثم الدول، ومن ثم القارات المجاورة، وقد قضوا أياما وليال طويلة من السفر والترحال واستكشاف أشكال وألوان جديدة للحياة.
وبدأ محمود وزوجته شعاع وأطفالهما عماد وجاد، بالسفر في الكرفان من شمالي ألمانيا، ثم بلجيكا، وفرنسا، ولكسمبورغ، وسويسرا، وإيطاليا، ولخنتشتاين، والنمسا، والدنمارك، وما زالت الرحلة مستمرة.

جولة في الكرفان
وشرح أردنية لجريدة “ے” كيف استطاع بناء كرفان يحتوي على كل مرافق المنزل في أضيق مساحة ممكنة.
وكانت الخطوة الأولى لبناء الكرفان هي تثبيت ألواح عازلة للصوت والحرارة على جميع الجدران، وتثبيت ألواح شمسية أعلى السقف لتزويده بالكهرباء، ثم بالمنطقة الأمامية للسيارة غرفة معيشة مع طاولة سفرة، وغرفة المعيشة يتم تحويلها إلى غرفة نوم للأطفال، وخلفها المطبخ الذي يحتوي على ثلاجة تعمل على الكهرباء من الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى حوض لغسيل الأطباق.
أما الحنفية فهي موصولة بمضخة تعمل على رفع المياه من خزان مثبت أسفل منطقة النوم، ومقابل المطبخ دورة مياه تحتوي على “دوش” موصول بنفس المضخة مع مرحاض، وبآخر السيارة غرفة نوم يبلغ طولها متران، وسرير مزدوج مع فتحة نافذة بالباب الخلفي لضمان التهوية بالليل مع شبكة للحماية من الحشرات.
ويهوى محمود فن الطبخ، ولم يكن ضيق المساحة الداخلية للكرفان عائقاً أمام ممارسته لفن الطبخ، وكان يطبخ هو وزوجته جميع أنواع الطعام من أنحاء الوطن العربي كالمنسف الأردني، والكبسة السعودية، والمسخن الفلسطيني، والتبولة السورية.

السفر بأقل التكاليف
وحول كيفية السفر حول العالم بالكرفان بأقل التكاليف، يجيب أردنية بأنه يختار وجهات السفر هو وأسرته لوحدهم ودون الحاجة لشركات السياحة، نظرا لحبهم للاستكشاف بطريقتهم الخاصة.
ويعتبر أن تكاليف السفر يمكن أن تكون مثل مصروفه اليومي وهو في منزله، وفقط تكمن الزيادة في إضافة تكاليف السولار، إضافة إلى ذلك يستفيد قدر الإمكان من الميزانية المحدودة عن طريق الحديث مع سكان البلد وسؤالهم عن أفضل الوجهات التي يمكن زيارتها بعيداً عن التسويق والاستغلال.
ويشارك محمود وزوجته فعالياتهم ويومياتهم على موقعي “فيس بوك” MahmoudShuaa و”انستغرام” MahmoudShuaa ، بالإضافة إلى قناتهم على “يوتيوب” شعاع ومحمود MahmudShuaa التي تضم 38 ألف مشترك، لتدوين ذكرياتهم وتجاربهم ونقل ثقافات الشعوب الأخرى إلى أكبر عدد ممكن من الناس.
وقالت شعاع برهم زوجة محمود (36 عاماً)، لجريدة “ے”: “عشنا بالكرفان أجمل شعور يمنحك اياه السفر، شعور الدهشة مع كل شي جديد”.
وأضافت: “زرنا الأماكن المشهورة والأرياف، وكسبنا أصحابا في كل دولة زرناها، جربنا أكلات وحلويات غريبة، خيمنا بأماكن ولا مرة حتى بخيالنا فكرنا نكون فيها، ومشينا طرقا خطرة جداً ما توقعنا نطلع منها عايشين. ضحكنا وخفنا بأوقات مختلفة، وواجهتنا صعوبات وتعرضنا للخطر، لكن كل هذه الأشياء صنعت رحلتنا وتعلمنا منها”.
وجاءت يوميات محمود وشعاع لكتابة تجاربهم حتى يعملوا على تغيير الفكر المنتشر حول صعوبة السفر مع العائلة والتكاليف الكبيرة اللازمة، حيث أنهم حققوا أحلامهم بنفس تكاليف حياتهم اليومية وهم في بيتهم.
وتمنيا أن يكون لتجربتهم أثر إيجابي على محبي المغامرة والترحال، وأن يستغلوا جميع الفرص ليستكشفوا العالم ويستمتعوا مع أسرهم وأطفالهم بأقل التكاليف ويكوّنوا أجمل الذكريات.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *