Connect with us

فلسطين

قلق متصاعد على حياة الفلسطينين الـ”9″ المفقودين في تركيا

جنين – “ے”- تقرير: علي سمودي – لم يغمض جفن للمواطنة نادية حمادة ” ام منير”، على مدار الأيام الماضية ، فهي تعيش دوامة قلق وكوابيس رعب على مصير نجلها علاء عبد اللطيف حماد 21 عاما ، الذي يدرس في تركيا ، ومرت عشرة أيام على اختفاء أثاره مع ثمانية اخرين يحملون الجنسية الفلسطينية ويتعلمون ويعملون في تركيا.
في منزلها ببلدة برقين جنوب غرب جنين ، انهمرت دموع الوالدة الحزينة التي تعاني من جلطة في القدم خلال حديثها عن علاء ، وقالت ” لم نعد نحتمل الصبر والانتظار، توجهنا للسفارة الفلسطينية وكافة الجهات التركية ولكن لا يوجد أي معلومات عن ابني ، قرعنا كل الابواب ولكن دون جدوى “، وتضيف ” نصلي ليل نهار لرب العالمين ان يحميه وباقي اخوانه المفقودين ، وان تطمأن قلوبنا عليهم ، وأن يكونوا بخير وسلام وامان “.
قبل 21 عاماً ، ولد علاء في بلدة برقين ، ويعتبر الخامس في اسرته المكونة من 6 أنفار ، ووالده أسير في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
وأفاد الشاب منير حمادة ، أن شقيقه علاء ، تلقى تعليمه في مدارس بلدته برقين حتى أنهى الثانوية العامة بنجاح، ثم قرر السفر للدراسة في تركيا، ويقول ” في عام 2019 سافر الى تركيا ، وانتسب لجامعة ” بينكيت ” في اسطنبول ، وكان مهتماً بتعيلمه ، ولم يكن له نشاط سياسي أو انتماء حزبي ويكرس حياته لدراسته في تخصص ترجمة لغات “، ويضيف ” حالياً شقيقي يدرس في العام الثالث ، وكنا كعائلة على تواصل يومي معه ، للاطمئنان على اوضاعه وحياته ودراسته التي كانت طبيعية ومنتظمة ، وطوال السنوات التي قضاها في تركيا ، لم يواجه أي مشاكل “.
يوم الثلاثاء ، الموافق 21-9-2021 ، انقطعت أخبار الطالب علاء حوال الساعة 11 ليلاً ، ويقول شقيقه ” يوم الاربعاء ، اتصلت على هاتف علاء ، لاطلاعه على تحضيرات زفاف ابن عمنا ، وابلاغه بموعد العرس ، لكن هاتفه كان مغلق ، وفوجئنا كثيرا فهذه أول مرة نفقد الاتصال به منذ سفره “، ويضيف ” لم يكن هناك شبكة او اتصال نهائيا ، فكررت المحاولة يوم الخميس ، حاولنا مرارا وتكرارا التواصل معه ولكن لايوجد أي اتصال او تواصل معه” ، ويكمل ” اتصلنا مع صديقه الشاب نسيم عودة وهو فلسطيني الاصل من نابلس ، ويتواجد مع علاء بشكل يومي ، فابلغنا ، ان علاء خرج الساعة السادسة والنصف يوم الثلاثاء صباحا ، وابلغه انه سيتوجه الى سكنه ، وعندما مرت فترة ولم يراه فيها ، اعتقد انه ذهب للعمل “.
يوم الجمعة المنصرم ، اتصل الصديق نسيم مع عائلة علاء ، وابلغها ، انه اتصل مرات عديدة معه ، ولكن هاتفه مغلق ، وانه مفقود ولا يوجد أي معلومات عنه .
خيمت اجواء الحزن والقلق لدى عائلة حمادة في برقين ، في ظل انقطاع أخبار ابنها ، وبدأت بالتواصل مع وزارة الخارجية ، لمساعدتها في البحث عن ابنها ، ويقول شقيقه ” اصبحنا في حالة مأساوية ، قلق وحزن وخوف ، فكل من اتصلنا بهم من معارف علاء ، لا يوجد لديهم أي معلومات عنه ، فاتصلنا مع السفارة الفلسطينية في انقرة من اجل حل هذه القضية والتي تكررت كثيرا منذ سنوات “، ويضيف ” طالبناهم بمساعدتنا والتوجه للسلطات التركية ، لمعرفة مصير ابننا المجهول مع باقي اخوانه المفقودين ، لكن لغاية اللحظة لم تصلنا أي معلومات عن شقيقي علاء .. نطالب بالكشف عن مصيرهم وانقاذهم قبل فوات الاوان .. ونتمنى ان يكون بسلامة وامان ان شاء الله” .

السفارة الفلسطينية ..
ومع ارتفاع عدد المفقودين الى 7 ، اكدت وزارة الخارجية والمغتربين، إن سفارة فلسطين لدى الجمهورية التركية والقنصلية العامة في اسطنبول وبالتنسيق التام مع الوزارة والمؤسسة الأمنية الوطنية، تتابع حالات اختفاء عدد من المواطنين من أبناء شعبنا على أراضي الجمهورية التركية.
وأضافت الوزارة في بيان لها، مساء الأحد الماضي ، أن السفارة التي شكلت خلية أزمة لإدارة هذا الموضوع تتابع كل هذه الحالات وتواصل اتصالاتها مع أجهزة الدولة التركية الرسمية عبر مخاطبات ومتابعات رسمية لكشف مصيرهم وبيان أسباب اختفائهم .
وتمنت السفارة على كل من لديه معلومة من مواطنينا في الجمهورية التركية حول هذا الموضوع، أن يتقدم بها إلى الجهات الرسمية، داعية كافة مواطنينا في تركيا إلى توخي الحيطة والحذر، والحرص على تسوية أوضاعهم القانونية من حيث الإقامات الرسمية في الدولة حسب القوانين المعمول بها.
وفي تصريحات صحفية نشرت مؤخراً ، أوضح السفير الفلسطيني في تركيا فائد مصطفى ، أن الجهات الفلسطينية تتابع عن كثب اختفاء عدد من الفلسطينيين على الأراضي التركية خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرا إلى أن اتصالات تجرى مع الجهات الرسمية التركية بهذا الخصوص رغم ما أسماه “ضبابية الموقف”. وقال ” نتابع مساعي الكشف عن مصير جميع المختفين في أقرب وقت ممكن، و تابعنا مع الجهات الرسمية التركية كل حالة على حدا، وتتبعنا وقت حدوثها، وعقدنا سلسلة اجتماعات رسمية طالبنا فيها ببذل جهود أكبر للكشف عن مصيرهم”، واكمل ” طالبنا السلطات التركية التي أبدت تعاوناً كبيرا بالمساهمة في الكشف عما إذا كانوا قد فقدوا أو تم توقيفهم بموجب القانون، وفي الحالتين عليها أن تتحمل مسؤوليتها”.

اسماء المفقودين ..
وبحسب مصادر محلية، فإن المفقودين هم: محمد سهلب التميمي من مدينة الخليل فقدت آثاره في ولاية قونيا وسط تركيا في 10-9-2021 ، علاء الدين عبد اللطيف محمد حماده من مدينة جنين وهو أحد الموجودين في تركيا بغرض الدراسة، عبد الرحمن أبونواه من مخيم العروب في الخليل فقدت آثاره غرب اسطنبول في 15-9-2021، ناهض صابر الكفارنة من غزة مفقود منذ 13-9-2021 ، أحمد القيشاوي من مخيم الشاطيء في غزة ، اختفت اثاره في منطقة إسنيورت غرب اسطنبول في 25-9-2021، سامر اليازجي من غزة اختفت اثاره قرب حدود اليونان في 16-8-2021 ،سليمان ابو غبن من خانيونس اختفت اثاره على حدود اليونان في 23-9-2021 ،مها الشاعر سرحان ام لثلاثة اطفال اختفت اثارها في اسطنبول في 20-9-2021 ، سلمان ابو طه من غزة اختفت اثاره على حدود اليونان في 11-9-2021 .

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *