Connect with us

فلسطين

‏ منتدى سيدات الأعمال يطلق مجموعة أزياء “طِـراز”‏

رام الله_”القدس” دوت كوم- أطلق منتدى سيدات الأعمال، مجموعة أزياء ” طِــراز” التي صممتها وأنتجتها مجموعة من الرياديات المشاركاتفي مشروع ‏‏”الرياديون من النساء والشباب يقودون التغيير – أبــادر”.‏
ويهدف إطلاق مجموعة طراز الذي تمبرعاية وزير الاقتصاد الوطني خالد عسيلي، وبالشراكة مع حكومة كندا ومنظمة كير العالمية (الضفة ‏الغربية/غزة) وبحضور المؤسسات الشريكة إلى الترويج للمنتجات وتشبيك الرياديات مع الأسواق المحلية والإقليمية.‏
وأكد وزير الاقتصاد الوطني، خالد عسيلي على الجهود الكبيرة التي تبذلها الوزارة من اجل تعزيز مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي ‏والاهتمام بدعم المشاريع الريادية واغاثة المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر، لا سيما المشاريع النسويةالمتضررة من الجائحة الصحية.‏
‏ وأشار الوزير إلى أن الوزارة تعمل ومن خلال البرامج والمنح المقدمة التي تساهم في زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل وتعمل على ‏تمكينها اقتصاديا وإزالة المعيقات المجتمعية والهيكلية، مشددا على التزام الوزارة على دعم الصناعات التراثية التي تعكس الموروث الثقافي ‏والهوية الفلسطينية.‏
ولفت العسيلي الى أن الحكومة الفلسطينية تنفذ مجموعة من السياسات والأدوات، لضمان زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة في ‏فلسطين، لافتاً الى تداخلات الوزارة في التمكين الاقتصادي للمرأة منها افتتاح مؤخراً المركز الابداعي لتصميم الأزياء “خيطان” بدعم ‏الحكومة اليابانية وإنشاء صندوق لدعم وتمكين النساء بالإضافة الى تقديم منح للمشاريع الزراعية والطاقة المتجددة بدعم الحكومة الكندية، ‏ووضع حجر الأساس لمركز تطوير المنتجات التراثية الفلسطينية “تراثي”، والممول من الحكومة الهندية، مشيداً بالتعاون المثمر بين ‏الوزارة وحكومة كندا ومنظمة كير العالمية و منتدى سيدات الأعمال.‏
وفي كلمتها الافتتاحية، أعربت مديرة برنامج التعاون الكندي في مكتب الممثلية الكندية، كاثرين بالمييه، عن فخر كندا بدعم النساء ‏الفلسطينيات الموهوبات لتعزيز مهاراتهن وقدراتهن التقنية وتزويدهن بالموارد والشبكات اللازمة للوصول إلى قطاعات جديدة”مثل تصميم ‏الأزياء‎. “‎لقد أظهرت المرأة الفلسطينية مواهبها الجميلة كما نراها اليوم في إنتاج الفساتين والأزياء الفريدة. نأمل أن تفتح مشاريع مثل أُبادر ‏الأبواب أمام رواد الأعمال لتوسيع مبيعاتهن وأعمالهن من خلال الوصول إلى الأسواق المحلية والدولية‎.‎وحثت السيدة بالمييه المصممات ‏الفلسطينيات على اغتنام الفرص لتحقيق أحلامهن وتنمية أعمالهن‎.‎
بدورها أعربت رئيسة مجلس إدارة منتدى سيدات الأعمال السيدة شعاع مرار، عن شكرها لوزارة الاقتصاد الوطني وحكومة كندا ومنظمة ‏كير العالمية على دعمهم المتواصل للرياديات، مؤكدة على أنالمنتدى يعمل منذ تأسيسه عام 2006 على تنمية روح وثقافة ريادة الأعمال ‏لدى النساء وتشجيعهن للبدء وتطوير أعمالهن بالتوافق مع الاستراتيجية الوطنية لتنمية هذا القطاع، ومن خلال منهجية متكاملة وسلسلة من ‏خدمات تطوير الأعمال التي ترافق الرياديات منذ البداية لبناء قدراتهن ومن ثم تشبيكهن مع الأسواق ومصادر التمويل. ‏
وأشارت السيدة مرار إلى أن هذه البرامج تشجع النساء على تطوير مشاريعهن وتعطيهن الفرصة لتقديم منتجات جديدة في الأسواق ‏الفلسطينية والعالمية، كما تساهم في الحفاظ على الموروث الثقافي والهوية الفلسطينية وتعزيز التنافسية لصناعة الملابس والأزياء خاصة ‏في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي يتعرض لها العالم بسبب جائحة كورونا. ‏
من جانبهأكد مدير البرامج في منظمة كير العالمية (الضفة الغريبة وغزة)أيمن الشعيبي، على أهمية التمكين الاقتصادي للنساء والشباب ‏باعتباره بوابة للتمكين السياسي والاجتماعي خاصة في ظل الظروف الحالية وجائحة كورونا. لافتا الى ان منظمة كير وشركاؤها ضمن ‏مشروع أبادر، يسعون إلى تحسين البيئة الناظمة والممكنة لريادة الأعمال، والعمل على معالجة الحواجز والمعيقات التي تحول دون التمكين ‏الاقتصادي للمرأة والشباب والشابات. بالإضافة إلى العمل على بناء القدرات وفرص العمل للنساء والشباب من أجل بدء الأعمال التجارية ‏المستدامة وإدارتها وتطويرها بنجاح.‏
وشمل الحفل، الذي تم بثه مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إطلاق مجموعة الأزياء عن طريق عرض المنتجات في الحفل وعرض ‏الفيلم المصور لعرض الأزياء لمجموعة من الفيديوهات المصورة والذي سبق تصويره في قلعة مراد والمتحف الوطني للتراث والآثار في بيت ‏لحم، حيث سيقوم المنتدى بترويج هذه المجموعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بحضور المؤسسات الشريكة وعضوات الهيئة العامة ‏ومجموعة من الرياديات وطاقم المنتدى.‏
وعبرت المشاركات عن سعادتهن في إطلاق مجموعة الأزياء ومن خلال الرابط الرقمي للفيلم المصور وعرض القطع في قاعة الحفل والتي ‏عملن على تحضيرها على مدار أكثر من 5 أشهر متواصلة تحت إشراف مختصين في مجال تصميم الأزياء. كما وأعربن عن مدى ‏استفادتهن من هذه التجربة ليس فقط في تحضير المجموعة وتصميم القطع بل أيضا بالخبرة الكبيرة التي اكتسبنها في تحضيرات العرض ‏والتصوير خاصة أنها المرة الأولى التي يشاركن بها في تحضيرات عرض أزياء مصور وما رافقها من إعداد وتطوير كامل للمشاريع ‏وهويتها البصرية. 

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *