Connect with us

فلسطين

ترعى أطفالها وتتعلم بالجامعة.. عائلة الشهيدة اخزيمية تشكك بمزاعم تنفيذها عملية طعن

جنين- “القدس” دوت كوم- علي سمودي – شكك المواطن فادي خزيمية، من بلدة قباطية، بزعم الاحتلال حول تنفيذ شقيقته اسراء خالد اخزيمية، عملية طعن في باب السلسلة بمدينة القدس، إذ تعرضت لاطلاق النار، ما أدى لاستشهادها، مطالباً بتسليم جثمانها.

وكانت قوات الاحتلال، زعمت أن اخزيمية هاجمت بحوالي الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم، شرطة الاحتلال المتمركزة بالقرب من بوابة السلسلة في البلدة القديمة، وحاولت طعن أحد رجال الشرطة الذين أطلقوا النار عليها، ما أدى لاستشهادها على الفور .

وفور انتشار الخبر، عمت أجواء الحزن والقلق في أواسط أسرتها وأهالي بلدة قباطية مسقط رأس الشهيدة، وقال اخزيمية: “إن شقيقتي ربة منزل ومتزوجة وتعيش حياة طبيعية في منزل جميل مع أطفالها الأربعة”، مؤكداً، “شقيقتي كانت ترعى أطفالها وأيضاً منتظمة في الدراسة الجامعية ولديها طموح وأمل كبير دوماً في الحياة” .

وأضاف: ” إسراء لاتتدخل في السياسة ولاتنتمي لأي تنظيم واهتمامها فقط أسرتها وزوجها وأطفالها “.

وذكر شقيقها، أنه علم بخبر استشهاد اسراء من وسائل الاعلام، ويقول: “عندما استيقظت صباحاً، فوجئت بصورتها منشورة على وسائل التواصل الإجتماعي”، وعندما علمت بالخبر شعرت بصدمة كبيرة، ولم أصدق مزاعم الاحتلال حول عملية الطعن”.

وأضاف،”نحن نعيش صدمة كبيرة ونشعر بألم وقلق أكبر على أطفالها الأربعة اللذين يفتقدونها، ويسألون عنها في كل لحظة ولايوجد مايثبت رواية الاحتلال”.

وأوضح فادي، أنه تلقى اتصالاً من ضابط المخابرات الاسرائيلي أبلغه فيه: ” نبأ استشهاد شقيقته لكنه طالبه بتسريع الإجراءات لتسليم جثمانها ودفنه في بلدتها”.

لم يتمالك فادي نفسه عندما شاهد أطفال شقيقته ينتظرون والدتهم وهم يبكون، وقال:” أطالب المؤسسات الانسانية والصليب الأحمر التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لتسليم الجثمان شقيقته وعدم احتجازه ما سيفاقم حزن ومعاناة العائلة”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *