Connect with us

رياضة

بطولة قطر: قمة تقليدية بين السد والعربي


الدوحة (أ ف ب) -يلتقي السد حامل اللقب والمتصدر مع العربي ثالث الترتيب، في قمة تقليدية الجمعة في الجولة الخامسة من الدوري القطري لكرة القدم.
ويتطلع السد (12 نقطة) لمواصلة الانطلاقة المثالية للنسخة الحالية بفوزٍ خامس توالياً سيمنحه فرصة الانفراد بالصدارة، في ظل غياب الدحيل الذي يملك الرصيد نفسه، بعد تأجيل مباراته أمام الوكرة.

وجاء التأجيل جراء إصابات بفيروس كورونا في صفوف وصيف حامل اللقب، بحسب ما أكد مصدر في النادي لوكالة فرانس برس الأربعاء، طالت المدرب البرتغالي لويس كاسترو واللاعبين البجليكي ادميلسون وعلي عفيف الى جانب موظفين، ليتم إغلاق النادي لخمسة أيام وايقاف التدريبات.

ويمني العربي النفس بالنسج على ذات منوال الجولتين الماضيتين عندما حقق فوزين على السيلية وقطر ليرفع رصيده الى النقطة التاسعة في المركز الثالث، متداركا السقوط الوحيد أمام الدحيل في الجولة الثانية.
وستكون المواجهة ثأرية لفريق الشعب الذي لم يقو على تجنب الخسارة أمام الزعيم في المناسبات الأربع الأخيرة، منها إثنتان في كأس الأمير (نهائي البطولة الماضية ونصف نهائي النسخة الحالية).

بيد أن المواجهة الأخيرة لحساب النسخة الماضية من الدوري ستبقى عالقة في اذهان فريق المدرب يونس علي، بعد التفريط بالفوز في وقت قاتل قلب خلاله السد النتيجة وخرج منتصرا 3-2 بهدفين متأخرين للجزائري بغداد بونجاح والإسباني سانتي كاسورلا بعد الدقيقة 90.
ولا زال السد يعاني من غيابات وزانة بإحتجاب كاسورلا وعبد الكريم حسن وخوخي بوعلام دون أن تتأثر النتائج، فيما يفتقد العربي خدمات الإسباني مارك مونييسا، ما دفع المدرب للاستعانة بالايسلندي أرون غونارسون في قلب الدفاع.
وقال الإسباني تشافي هيرنانديس “ستكون مباراة صعبة أمام فريق يملك توازناً جيداً..سيكون للعربي حافز ضدنا كالمعتاد، على اعتبار ان المواجهة ديربي تقليدي، صحيح أن السد يبقى مرشحا، لكن لتأكيد ذلك علينا أن نظهر مستوانا الطبيعي، وأن نضع في الاعتبار الحالة الفنية والمعنوية الجيدة للمنافس حالياً.

يبحث الريان عن فوزه الأول في الدوري عندما يلتقي الأهلي السبت أملا في تدارك انطلاقة مخيبة بعد خسارة وثلات تعادلات وضعت الفريق في المركز الثامن على سلم الترتيب.
بالمقابل يعيش الأهلي الوضعية ذاتها بعد استهلال متواضع مكتفيا بثلاث نقاط ليحتل المركز السابع بفارق الأهداف عن الريان.
التعادل الأخير لفريق المدرب الفرنسي لوران بلان مع الخور 2- 2 الإثنين سبق الإعلان عن ثاني الصفقات المميزة للفريق بانضمام الفرنسي ستيفن نزونزي بعد الكولومبي خاميس رودريغيس.

ولا يبدو بطل العام عام 2018 مع فرنسا جاهزاً للظهور الأول، في حين يواصل خاميس استعادة كامل حضوره البدني من أجل تدشين مشاركته مع الفريق والتي تبقى في يد المدرب بلان .
هذا ويسعى الغرافة الرابع (9 نقاط) لفوز ثان تواليا، عندما يلاقي قطر الذي أبعد مدربه البرازيلي زي ريكاردو عن قيادة التدريبات التي تولاها يوسف النوبي، دون الإعلان الرسمي عن إقالته.

ويعاني قطر الذي نافس على مقعد قاري في الموسم الماضي، من بداية كارثية بعدما تلقى ثلاث خسائر مكتفيا بتعادل وضعه في ذيل الترتيب.
ويلتقي أم صلال مع الشمال، حيث يسعى الأول لتدارك خسارته الأولى أمام الغرافة، فيما يأمل الثاني تجاوز سقوطه المدوي أمام السد 2-7 الأحد.
ويملك الفريقان نفس الرصيد (3 نقاط) لكن فوارق الأهداف وضعت أم صلال سادسا والشمال تاسعا.
أما السيلية العاشر ( 3 نقاط) الذي خسر بخماسية أمام الدحيل، فينشد التعويض عندما يلتقي الخور قبل الأخير برصيد نقطتين.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *