Connect with us

منوعات

007 أشياء يجب معرفتها عن العميل السري جيمس بوند

باريس – (أ ف ب) – بدأ في لندن العرض العالمي الأول لفيلم “نو تايم تو داي”، الجزء الخامس والعشرون من مغامرات جيمس بوند التي استحالت خلال ستة عقود ظاهرة ثقافية عالمية، نلخصها في ما يلي في سبع نقاط:

كان جيمس بوند قبل أي شيء بطل رواية بيعت منها أكثر من ستين مليون نسخة حول العالم. وقد ظهر هذا الجاسوس الشهير للمرة الأولى قبل سبعة عقود بريشة الروائي البريطاني ايان فليمينغ، الصحافي الذي استلهم من تجربته في العمل الاستخباري خلال الحرب العالمية الثانية.


ونُشرت أولى روايات مغامرات العميل 007 بعنوان “كازينو رويال” سنة 1953. وتلتها 11 رواية أخرى بينها “غولدفينغر” و”دكتور نو” و”فروم راشا ويذ لوف”، إضافة إلى سلسلة روايات قصيرة، قبل وفاة فليمينغ سنة 1964 عن 56 عاما، أي بعد عامين من صدور أول أفلام جيمس بوند بعنوان “دكتور نو”.


من “أون هير ماجستيز سيكرت سرفيس” إلى “سكاي فال” مرورا بـ”ذي وورلد إيز نات إيناف” أو “داي أناذر داي”… لكل جيل عمله المفضل من سلسلة جيمس بوند المؤلفة من 25 فيلما. ولا تزال هذه الأفلام حتى اليوم من إنتاج ألبرت ر. بروكولي وهو سليل أحد المنتجين التاريخيين للسلسلة.


وبحسب المتخصص غيوم إيفان، ومع أخذ التضخم في الاعتبار، تبلغ قيمة الإيرادات التراكمية للسلسلة 16,7 مليار دولار.
وتمثل مغامرات جيمس بوند إحدى أكثر سلاسل الأفلام درا للأرباح في تاريخ السينما، وهي بدأت قبل حوالى خمسة عشر عاما من انطلاق “ستار وورز”. كما تشكل أفلام جيمس بوند واجهة محببة للماركات الفاخرة بينها شركات السيارات والساعات.
وقد انتقل كنز جيمس بوند الثمين هذا العام إلى إدارة مجموعة أمازون العملاقة في التجارة الإلكترونية التي أعلنت شراء استوديوهات “ام جي ام” في مقابل 8,45 مليارات دولار.
ولا يزال شون كونري الذي توفي العام الماضي وكان أول من أدى دور جيمس بوند على الشاشة الكبيرة مع فيلم “دكتور نو” وظهر في ستة من الأفلام الأولى، بنظر كثر التجسيد الأفضل لهذه الشخصية بملامحه الذكورية وأدائه كرجل بارع في إغواء النساء وصاحب كاريزما قوية.
وتوالى خمسة ممثلين على أداء هذا الدور البارز: جورج لازنبي، وهو الأسترالي الوحيد في المجموعة وأدى الشخصية في فيلم واحد هو “أون هير ماجستيز سيكرت سرفيس” سنة 1969، ثم روجر مور وتيموثي دالتون وبيرس بروسنان ودانييل كريغ.
يعمل الجاسوس جيمس بوند لحساب جهاز الاستخبارات البريطانية الخارجية (ام اي 6). أول “0” في شعار “007” يعني أنه حائز ترخيصاً بالقتل، والثاني يعني أنه استخدم هذا الترخيص، أما الرقم “7” فيعرّف عنه بين أعضاء الجهاز.
“ام” هو رئيس بوند التنظيمي. وقد شكّلت الممثلة جودي دينش سابقة تاريخية على هذا الصعيد حين أضفت لمسة أنثوية على هذا الدور من 1995 (مع فيلم “غولدن آي”) إلى 2012. أما “كيو” فهو زميل بوند المكلف تزويده الأكسسوارات الأكثر تطورا. من دون أن ننسى شخصية “ميس موني بيني” وهي السكرتيرة الخاصة لـ”ام” والتي لا يتوانى جيمس بوند عن مغازلتها.
ربما لم تكن هذه السلسلة لتحقق هذا النجاح من دون الجمل الشهيرة التي استحالت لازمة يرددها الجمهور. ومن أشهرها عبارة “بوند، جيمس بوند” أو جملة “شايكن نت ستيرد” (“مخلوط بالهز وليس مخفوقا”) عند طلبه مشروبه المفضل.
كذلك هناك عبارات تشهد على حس الفكاهة لدى جيمس بوند والذي يعكس أحيانا بعض الذكورية. ومن هذه العبارات ما قاله العميل السري لإحدى “فتيات جيمس بوند” في فيلم “ذي مان ويذ ذي غولدن غن” سنة 1974 حين قال “آنسة أنديرس؟ لم أتعرف إليك وأنت تضعين كامل ملابسك”.
يواجه جيمس بوند في مختلف مغامراته أشرارا بهدف التغلب عليهم، من مهرب الماس في “غولدفينغر” إلى المنظمة الإجرامية “سبيكتر” بقيادة الشرير بلوفيلد. وقد استعان لمحاربة هؤلاء بأكسسوارات كثيرة: من السجائر المفخخة في “يو أونلي ليف توايس”، إلى سيارة “أستون مارتن” بلوحات تسجيل دوارة، وعصي تزلج مفخخة وساعات ليزر وغيرها الكثير.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *