Connect with us

عربي ودولي

بروكسل تحذر بكين من أن حقوق الإنسان “عنصر رئيسي” للاتحاد الأوروبي

بروكسل- (أ ف ب) – حذر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الثلاثاء، خلال مقابلة مع وزير الخارجية الصيني من ان التزام الصين احترام حقوق الإنسان يشكل “عنصرا رئيسيا” لقيام علاقة ثنائية جيدة بين بروكسل وبكين.

وأجرى بوريل محادثات مع الوزير الصيني وانغ يي عبر تقنية المؤتمر المرئي في إطار “الحوار الاستراتيجي” بين الاتحاد الأوروبي والصين على ما جاء في بيان صادر عن متحدثة باسم المسؤول الأوروبي.

وشدد بوريل “على ضرورة الالتزام قضايا حقوق الإنسان ومعاودة الحوار بين الاتحاد الأوروبي والصين حول حقوق الإنسان العنصر الرئيسي في علاقة ناضجة”.

وأضاف البيان “أعرب (بوريل) عن الأمل في أن ينعقد الاجتماع المقبل قبل نهاية السنة. وسيكون ذلك أساسيا في تناول الخلافات بين الاتحاد الأوروبي والصين”.

في آذار/مارس فرض الأوروبيون عقوبات على الصين للمرة الأولى بسبب اضطهادها المفترض لأقلية الأويغور المسلمة في شينجيانغ التي تتمتع بتنوع اتني في شمال غرب البلاد. وردت بكين بفرض عقوبات على عشرات الشخصيات الأوروبية.

وتناول بوريل ووزير الخارجية الصيني الثلاثاء الوضع في شينجيانغ فضلا عن هونغ كونغ وتايوان.
بشأن تايوان شدد الممثل الأعلى للخارجية الأوروبية على أن لاتحاد الأوروبي “لطالما طبق وسيستمر في تطبيق سياسة الصين الواحدة بطريقة متماسكة”.

وأضاف البيان “في الوقت ذاته يصب تطوير التعاون مع تايوان الشريك الاقتصادي المهم في المنطقة، في مصلحة الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه، من دون الاعتراف بها كدولة”.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أجرى محادثات مع وزير خارجية الصين الاثنين عن بعد أيضا. وأعرب عن مخاوف الحلف “من توسع الترسانة النووية لصينية” داعيا بكين إلى القبول بحوار حول ضبط الأسلحة.

وأكد ستولتنبرغ ان الصين لا تعتبر خصما لحلف شمال الطلسي لكن يجب أن تحترم التزاماتها الدولية والتصرف بطريقة مسؤولة ضمن المنظومة الدولية”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *