Connect with us

اقتصاد

السودان يعيد جدولة سداد الديون المتبقية لـ16 عامًا

الخرطوم- (د ب أ)- أعلنت وزارة المالية السودانية إعادة جدولة سداد الديون المتبقية على البلاد إلى 16 عامًا، مع فترة سماح مدتها ست سنوات لضعف قدرة البلاد على السداد.

ووفق شبكة “سودان ناو” الإخبارية اليوم الثلاثاء، يمكن للسودان خلال تلك الفترة إصلاح اقتصاده الذي كان يعاني من اختلالات هيكلية، وبدأت حكومة الانتقال في تصحيحها عبر عدة إجراءات تمثلت في إلغاء الدعم السلعي وتوحيد أسعار الصرف.

وقالت وزارة المالية في مذكرة إلى مجلس الوزراء إنها أعادت جدولة ديون البلاد المتبقية إلى 16 عامًا مع فترة سماح مدتها ست سنوات، حتى تصل البلاد إلى نقطة الإكمال.

وأشارت الوزارة إلى أن السودان لن يقوم بسداد أي مدفوعات فائدة خلال فترة الوصول إلى نقطة الإكمال لضعف قدرته على السداد.

ومن المنتظر أن يصل السودان إلى نقطة الإكمال في إطار مبادرة إعفاء ديون البلدان الفقيرة “الهيبك”، خلال ثلاث سنوات بداءً من لحظة وصوله إلى نقطة القرار في تموز/ يوليو الماضي، كما يتوقع إعفاء 50 مليار دولار من ديون البلاد.
ونبهت الوزارة إلى عدم التوصل لاتفاق حول شروط الدائنين الثنائيين أو التجاريين خارج نادي باريس فيما يتعلق بتخفيف الديون، لكنها أكدت استعداد العديد من الدائنين لدعم مساع السودان لتخفيف عبء ديونه، في إطار مبادرة “الهيبك”.

وأكدت المذكرة أن تعقد عملية التفاوض مع بعض الدائنين خارج باريس، أدى إلى احتفاظ الحكومة بخدمات المستشارين القانونيين والماليين لدعم السودان في الوصول إلى نتيجة إيجابية مع الدائنين، داعيةً إلى التنسيق مع البنك المركزي في الأمر.

وأوضحت أن السودان لن يتمكن من التعاقد على أي ديون جديدة غير ميسرة من أي مصدر، إلا بعد الوصول إلى نقطة الإكمال.
وتبلغ الديون على السودان من الدول خارج نادي باريس 29.92 مليار دولار، تمثل 39% من الديون الكلية، وهي دول الكويت والسعودية والصين والإمارات والهند.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *