Connect with us

فلسطين

إدارة سجون الاحتلال تنكل بأسرى الجهاد المعزولين في سجن النقب

جنين – “القدس” دوت كوم- علي سمودي – أوضح المتحدث باسم لجنة الطوارئ العليا في حركة “الجهاد الإسلامي، أن إدارة سجن النقب ، تواصل عزل 13 أسيرًا من أسرى الحركة في قسم (6) الذي أحرقوه رفضًا منهم لخطوات مصلحة سجون الاحتلال بتوزيع وتشتيت أسرى الحركة في باقي غرف الفصائل الأخرى، حيث قامت القوات التابعة لمصلحة السجون بإخراجهم بالقوة بعد أن قيدت أيديهم وأدخلتهم على غرف الفصائل كل أسير منهم في غرفة.
وذكر المتحدث لـ”لقدس”دوت كوم، أن سلطات الاحتلال تواصل التنكيل بأسرى الحركة المعزولين في سجن النقب، وتفرض عليهم عقوبات تعسفية قاسية دون باقي الأسرى من الفصائل الأخرى، في خطوة انتقامية من الإدارة ضدهم بعد انتزاع ستة أسرى حريتهم عبر نفق من سجن جلبوع.
وأشار أسرى الجهاد الإسلامي في رسالة وصلت لـ”لقدس”دوت كوم، إلى أن إدارة سجن النقب حولت قسم (6) الذي تم حرقه لزنازين ووضعت الأسرى الـ 13 داخله، وهم حاليًا يعيشون ظروفًا بالغة الصعوبة وسيئة جدًا، حيث يمنع خروجهم للفورة وحتى عيادة السجن ممنوعون منها، والزنازين المتواجدين فيها لا يتواجد فيها أي شيء، ولا يوجد فرشات، والإدارة تعطيهم الفرشات للنوم الساعة الثانية عشر ليلًا وتأخذها منه الساعة السادسة صباحًا، وبخصوص الطعام المقدم لهم فهو قليل جدًا وسيء للغاية، وفي حال خروجهم للفورة يخرج كل أسير مقيد اليدين والرجلين بالسلاسل.
وذكروا أن إدارة مصلحة سجون الاحتلال تشن بحقهم وبحق باقي إخوانهم من أسرى الجهاد في السجون الأخرى هجمة غير مسبوقة في تاريخ الحركة الأسيرة، مطالبين تدخل الجهات المعنية لوقف هذه الهجمة المسعورة بحقهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *