Connect with us

عربي ودولي

وزير الخارجية الروسي: على واشنطن أن تكون “أكثر نشاطا” في إحياء الاتفاق النووي مع إيران

الأمم المتحدة- (شينخوا)- دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم السبت، واشنطن إلى لعب “دور أكثر نشاطا” في المساعدة في استئناف المحادثات المتوقفة الهادفة إلى إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

وصرح لافروف للصحفيين هنا خلال التجمع السنوي لزعماء العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأن “الإدارة (الأمريكية) الحالية كانت، في الواقع، صاحبة خطة العمل الشاملة المشتركة. لذلك، يبدو من الواضح أنها ينبغي أن تكون أكثر نشاطا في تسوية جميع القضايا المتعلقة بهذا الأمر”.

وقال كبير الدبلوماسيين الروس “نود أن تُستأنف المفاوضات بشأن الاستعادة الكاملة لخطة العمل الشاملة المشتركة، بأسرع وقت ممكن”، معربا عن أمله في أن تبدأ مرة أخرى المحادثات بشأن الاتفاقية المتوترة للحد من الأسلحة.

ويسعى الأوروبيون، الذين يتوسطون في المفاوضات، إلى عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق الإيراني الذي تخلت عنه إدارة دونالد ترامب السابقة.

وعندما خرجت واشنطن من الاتفاق، “استمرت إيران، لأكثر من عام، بالامتثال بحسن نية لكل ما تعهدت به وفقا لوثيقة الاتفاق، على أمل أن تعود الولايات المتحدة إلى عقلها وتنضم مرة أخرى للاتفاق،” وفقا لما قاله لافروف.

,كان الرئيس الأمريكي السابق ترامب أعلن الانسحاب من اتفاق عام 2015، في مايو 2018، وأعاد من جانب واحد فرض عقوبات قديمة وجديدة على إيران. وردا على ذلك، أوقفت إيران تدريجيا منذ مايو 2019، تنفيذ أجزاء من التزاماتها بالاتفاق.

وبعد 6 جولات من المحادثات في فيينا منذ أبريل، قالت الأطراف المعنية إن خلافات كبيرة لا تزال قائمة بين إيران والولايات المتحدة من أجل إعادة إحياء الاتفاق. وانتهت الجولة الـ6 من المحادثات في 20 يونيو، وهي متوقفة حالياً.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *