Connect with us

فلسطين

مسؤولون إسرائيليون: الشرطة غير قادرة للسيطرة على جرائم القتل في أوساط المجتمع العربي

ترجمة خاصة بـ “القدس” دوت كوم – اعترف مسؤولون كبار في الشرطة الإسرائيلية، خلال محادثات مغلقة، بأن الشرطة غير قادرة على السيطرة على حوادث إطلاق النار والقتل في أوساط فلسطينيي الداخل، خاصةً مع ارتفاع معدلات الجريمة في الأسابيع الأخيرة.

وقال مسؤول بارز في الشرطة الإسرائيلية، فإن هناك فقدان للسيطرة على “الشارع العربي”، وأنه لا توجد أي خطة منظمة لمحاربة الجريمة، وأن وظيفة المفوض تتمثل فقط بالرد على الأحداث، وأنه ليس لديه أي صلاحيات تنفيذية حقيقية. كما نقلت عنه صحيفة هآرتس العبرية في تقرير لها هذا الصباح.

وأضاف المسؤول “ما سيحدث الآن هو أنه سيتم وضع خطط لعمليات القوات على الأرض وخطة لتجميع الأسلحة، ولكن هذه الخطة لن تحل المشكلة على المدى الطويل”.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن شهريًا يقدر عدد القتلى في أوساط الفلسطينيين بالداخل بنحو 14 شخصًا، مشيرةً إلى أنه الشهر الماضي قتل هذا العدد مقابل 7 في المجتمع اليهودي.

وقال مسؤول كبير آخر بالشرطة الإسرائيلية، إننا نواجه صعوبة في وقف العنف بالشارع العربي، مشيرًا إلى أن غالبية الأحداث تكون عبارة عن فعل ورد فعل لإغلاق حسابات انتقامية.

ويرى المسؤول أن قوة الشرطة الإسرائيلية لوحدها لا تكفي، وأن هناك حاجة لتعاون رؤساء السلطات المحلية العربية من أجل دعم خطة التوقف عن دعم استخدام الأسلحة النارية.

وبحسب آخر الإحصائيات لهآرتس، فإنه قتل ما لا يقل عن 92 فلسطينيًا خلال حوادث عنف بالداخل، وهو ما يمثل نسبة 71% من مجموع القتلى داخل إسرائيل، وأن معظمهم قتلوا باستخدام الأسلحة النارية غير المشروعة الموجودة في المجتمع العربي والتي لا يعرف أحد كم عددها ولكن تقدر بعشرات الآلاف.

وأشارت إلى أن الشرطة الإسرائيلية تواجه صعوبات في فك رموز قضايا الجرائم، وتم حتى الآن حل ما نسبته 21% فقط منذ بداية العام، مقارنةً مع أكثر من 50% في المجتمع اليهودي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *