Connect with us

فلسطين

محدّث: أحدهما محتجز الجثمان.. شهيدان برصاص الاحتلال في جنين

جنين – “القدس” دوت كوم – علي سمودي – أكد محافظ جنين أكرم الرجوب، صباح الأحد، وجود شهيد ثان محتجز لدى الاحتلال.

وقال المحافظ لـ “القدس” إنّ الارتباط الفلسطيني أبلغ باستشهاد شاب ثان لم تعرف هويته بسبب عدم حيازته أي أوراق رسمية.

وكانت مصادر طبية فلسطينية أكدت لـ “القدس دوت كوم”، استشهاد الشاب أسامة صبح (22 عامًا)، من بلدة برقين في جنين، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال الليلة الماضية.

وعلم “القدس” أنّ الشهيد كان وصل مستشفى ابن سينا بحالة صحية حرجة، نتيجة إصابته برصاصة من النوع الحي في الظهر.

ووفقًا لمصادر محلية فإن صبح كان أصيب برصاص الاحتلال أثناء مواجهات عنيفة واشتباكات مسلحة بعد اقتحام الاحتلال للبلدة في محاولة لاعتقال الأسير السابق محمد الزرعيني، بعد مداهمة منزله الواقع بين قرى اليامون وكفر دان وبرقين.

وقالت زوجة الزرعيني لـ “القدس” إن جنود الاحتلال فتّشوا المنزل بشكل كامل وقلبوه رأسًا على عقب بحثًا عن زوجها الذي لم يكن متواجدًا في المنزل.

وأضافت أنه وأثناء بحث الجنود داخل المنزل، يبدو أن الجنود في الخارج رأوا زوجها في محيط المنزل، ثم سمعت بعد ذلك أصوات إطلاق نار كثيفة، ورأت الجنود وهم يسحبون شخصًا عليه آثار دماء، ولم تتأكد إن كان زوجها أو أحد رفاقه.

وزعم متحدث عسكري إسرائيلي، صباح اليوم الأحد، أن قواته قتلت 4 فلسطينيين خلال تبادل لإطلاق النار في بيت عنان شمال غرب القدس، وفي برقين جنوب غرب مدينة جنين.

ولم يذكر المتحدث العسكري الإسرائيلي مزيدًا من التفاصيل حول الشبان الأربعة، مكتفيًا بالإشارة إلى أنه تم قتلهم خلال عملية عسكرية واسعة استهدفت البنية التحتية لحماس في عدة مناطق بالضفة الغربية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *