Connect with us

فلسطين

حفل تكريم الفائزين في جائزة ندى الاطرش للكتابة الإبداعية

بيت لحم – “القدس” دوت كوم- من جورج زينه – احتفل مركز دار الصبّاغ لدراسات وأبحاث المغتربين – مركز حفظ التراث الثقافي في بيت لحم تحت رعاية وزيرة السياحة والآثار السيدة رُلى معايعة ووزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف باختتام مسابقة “جائزة ندى الأطرش للكتابة الإبداعية” في دورتها الأولى، في جامعة دار الكلمة والذي يصادف ذكرى وفاتها الخامسة.
وتأتي هذه الجائزة إيماناً بأهمية إحياء ذكرى الراحلة ندى الأطرش والتي كانت من اهم الباحثين والكُتّاب في مركز حفظ التراث الثقافي ولدورها في تثبيت الهوية والرواية الفلسطينية، وتشجيع الباحثين والكتّاب والشباب في الكتابة الإبداعية في مجال التراث الثقافي، والتي جاءت بمبادرة من الباحث أ. جورج الأعمى ومركز حفظ التراث الثقافي للتأكيد على ضرورة استمرار الأبحاث والكتابات في مجال التراث الثقافي بصورة دورية وسنوية لتكون جائزة وطنية متميزة بشقيها التحفيزي والتكريمي. حيث أن الفئة التحفيزية هي لقطاع الشباب أما التكريمية للباحثين المختصين والذين لهم أعمال بحثية وكتابية سابقة بشقيها مجمل الأعمال وأيضاً العمل الواحد.
تم الإعلان عن هذه الجائزة في 25 أيلول 2020، وبدأ العمل على التنظيم لها إيماناً بأهمية إحياء ذكرى الراحلة ندى الأطرش والتي كانت من أهم الباحثين والكُتّاب في مركز حفظ التراث الثقافي ولدورها في تثبيت الهوية والرواية الفلسطينية، وتشجيع الباحثين والكتاب والشباب في مجال الكتابة الإبداعية في مجال التراث الثقافي. والتي جاءت بمبادرة من الأستاذ جورج الأعمى ومركز حفظ التراث الثقافي للتأكيد على ضرورة استمرار البحوث والكتابات في مجال التراث الثقافي بصورة دورية وسنوية لتكون جائزة وطنية ومتميزة بشقيها التحفيزي والتكريمي. حيث أن الفئة التحفيزية هي لقطاع الشباب أما التكريمية للباحثين المختصين والذين لهم أعمال بحثية وكتابية سابقة بشقيها مجمل أعمال وأيضاً العمل الواحد.
وقامت لجنة التحكيم المكونة من شخصيات اعتبارية وريادية في المجال على المستوى الوطني والدولي وهم الدكتورة إيمان السقا، الدكتور إيهاب بسيسو، الدكتور حمدان طه، الأستاذة فيرا بابون، السيد سني ميو، والدكتور عبد بدران بتنظيم الجائزة وشروطها وفتح باب التقدم من بداية تموز لبداية أيلول، وتقييم المشاركات لإعلان الفائزين وتنظيم حفل التكريم لما يقارب 25 باحث وكاتب وأكاديمي عن الفئتين.
ابتدأ الحفل بالنشيد الوطني الفلسطيني، تبعها كلمة المهندسة لمى قمصية-خوري، مدير مشارك في مركز حفظ التراث الثقافي أوضحت فيها أن هذه الجائزة هي إنجاز ومشروع وطني ريادي لإحياء ذكرى الراحلة المهندسة ندى الأطرش وتكريم إنجازاتها المميزة وتحفيز وتشجيع الإبداعات في مجال الكتابة. وأكدت على انجازات الراحلة ندى الأطرش وعطاءها اللامحدود وجهودها المتميزة في المركز، وشكرت كل من ساهم وعمل على انجاح الجائزة.
الباحث جورج الأعمى اشار إلى أهمية هذه الجائزة والتي من المقرر عقدها بشكل دوري بهدف تكريم وتشجيع وتحفيز الإبداعات الكتابية والبحثية، والتي تشكل مرجعاً هاماً في مجال الأبحاث والدراسات. وشكر كل من ساهم ودعم نجاح هذه الجائزة المميزة والريادية وأهمهم جامعة دار الكلمة، كلية بيت لحم للكتاب المقدس، الأستاذ جورج أبو الدينين، السادة مجموعة باور، الإعلامية رنا أبو فرحة، الدكتور إيمان السقا، الدكتور إيهاب بسيسو، الدكتور حمدان طه، الأستاذة فيرا بابون، السيد سني ميو، الدكتور عبد بدران، السيدة نادين بابون، ومركز بيتشاريللو للحفاظ على الحرف التقليدية. وأشار لما يحمله هذا الحفل من معانٍ وقيم تخليداً لذكرى الراحلة ومكانتها لديه ولدى الطاقم، حيث كانت من أهم الكتاب في فلسطين على المستوى الأدبي والأكاديمي.
وتم عرض فيلم قصير عن حياة ومسيرة الراحلة ندى الأطرش وأهم إنجازاتها في مجال التراث الثقافي على المستويين الوطني والدولي. ثم قامت الأستاذة فيرا بابون، نيابةً عن لجنة تحكيم الجائزة بتوضيح طبيعة الجائزة ومراحل العمل عليها من تنظيم وتقييم والمعايير والشروط، وكيفية تقسيم الفئات والفائزين، ثم ثامت بإعلان الفائزين حسي فئات الجائزة. قام بعدها المشاركين الفائزين عن الفئة التحفيزية والتكريمية وعددهم 5 أشخاص بعرض مختصر عن أعمالهم الفائزة والفكرة الرئيسية لها.
وفي الختام قام مركز الصبّاغ ومركز حفظ التراث الثقافي بإعلان الفائزين وتكريمهم على الفئتين التحفيزية والتكريمية وهم:
عن الفئة التحفيزية المركز الأول مناصفةً السيد حسني مليطات، والفائز الثاني بالمركز الأول عن نفس الفئة السيد مراد الزير. عن الفئة التكريمية – للعمل الواحد، الفائز الأول مناصفةً الدكتور لؤي أبو سعود، والفائز الثاني بالمركز الأول عن نفس الفئة الدكتورة يارا السيفي. أما عن الفئة التكريمية – لمجمل الأعمال، الفائز بالمركز الأول السيد اسحق الحروب.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *