Connect with us

رياضة

بطولة إسبانيا: خسارة حامل اللقب أمام متذيل الترتيب وفياريال يفرمل ريال مدريد


مدريد, (أ ف ب) -تعرّض أتلتيكو مدريد، حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم، لخسارة صادمة على أرض متذيل الترتيب ألافيس صفر-1، فيما فرمل فياريال مضيفه ريال مدريد بإرغامه على التعادل صفر-صفر السبت في المرحلة السابعة.
في المباراة الاولى، كانت رأسية المخضرم فيكتور لاغوارديا كافية في الدقيقة الرابعة لالحاق الخسارة الأولى بتشكيلة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني هذا الموسم بعد أربعة انتصارات وتعادلين. وكان ألافيس خسر جميع مبارياته الخمس قبل مفاجأة السبت.
وبرغم رصيده الجيد نسبياً هذا الموسم، انتزع أتلتيكو النقاط بصعوبة، فعادل فياريال في الوقت القاتل (2-2)، فاز في الرمق الأخير على إسبانيول 2-1، فيما قلب تأخره أمام خيتافي بهدف إلى فوز في اللحظات القاتلة بثنائية لمهاجمه الأوروغوياني المخضرم لويس سواريس الذي لعب أساسيا السبت إلى جانب الفرنسي أنطوان غريزمان غير الموفق.

لكن السبت على ملعب مينديسوروسا الصغير، لم يكن بمقدور “روخيبلانكوس” قلب الأرقام هذه المرّة، ومني بخسارته الأولى قبل مواجهة ميلان الإيطالي الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا.
وغابت الأفكار عن لاعبي فريق العاصمة ولم يهددوا مرمى ألافيس سوى بحالات نادرة. حاول سيميوني تغيير المعادلة باجراء ثلاث تغييرات في الدقيقة 60، لكن تكتيكه باء بالفشل.

في المقابل، كان القائد لاغوارديا نجم المباراة مسجلا الهدف الثاني لفريقه هذا الموسم، كما انقذ مرماه مطلع الشوط الثاني من هدف محقق للأرجنتيني رودريغو دي بول.
وتجمّد رصيد أتلتيكو عند 14 نقطة وتراجع الى المركز الثالث بفارق الاهداف خلف اشبيلية الذي تابع صحوته وحقق فوزه الثاني توالياً والرابع هذا الموسم عندما تغلب على ضيفه اسبانيول بهدفين نظيفين سجلهما الدولي المغربي يوسف النصيري (13) ورافايل فيسنتي مير (87).
يذكر أن اشبيلية يملك مباراة مؤجلة ضد برشلونة.

وأعرب سيميوني عن استيائه عقب الخسارة، واعترف في مؤتمر صحافي بغياب الافكار “حصل لنا ذلك سابقا ضد اسبانيول وبورتو (البرتغالي في مسابقة دوري أبطال أرووبا). واليوم (السبت)، غابت عنا حقا الافكار. ساعدنا دخول (الارجنتيني أنخل) كوريا في الشوط الثاني بفضل مؤهلاته الفنية وتوغلاته وتفوقه في المواجهات الثنائية. لا أحب مواجهة الفرق التي تخسر كثيرا لانها ستنهي مسلسلها المخيب بتحقيق الفوز وللاسف سقطنا في هذا الفخ اليوم”.

وفي المباراة الثانية على ملعب “سانتياغو برنابيو” في مدريد، سقط ريال مدريد في فخ تعادل مخيب أمام ضيفه فياريال بل أن الاخير كان الاخطر والاقرب لتحقيق الفوز. وتوقفت سلسلة انتصارات النادي الملكي المتتالية عند أربعة.
وهو التعادل الثاني لنادي العاصمة هذا الموسم مقابل 5 انتصارات فعزز موقعه في الصدارة برصيد 17 نقطة بفارق 3 نقاط امام اشبيلية.
وكان فياريال الاخطر في الشوط الاول وكاد الهولندي النيجيري الأصل أرنو دانجوما يفعلها عندما توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية أبعدها حارس المرمى الدولي البلجيكي تيبو كورتوا بصعوبة الى ركنية (13).
وعاد اللاعب نفسه ليهدد المرمى المدريدي عندما تلقى كرة داخل المنطقة وتلاعب بالوسط الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي وسددها بجوار القائم الايمن (38).

وكاد المدافع البرازيلي إيدر ميليتاو يمنح التقدم لريال مدريد بارتماءة رأسية اثر ركلة حرة جانبية انبرى لها الدولي الكرواتي لوكا مودريتش لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن (50).
وتابع كورتوا تألقه وتصدى لتسديدة قوية لدانجوما من خارج المنطقة فارتدت منه وابعدها ميليتاو الى ركنية لم تثمر (54).
وكاد البديل إيسكو يفتتح التسجيل بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من البديل الأخر الدولي البلجيكي ايدن هازار، لكن حارس مرمى الضيوف ابعدها بيديه وتهيأت أمام البرازيلي فينيسيوس جونيور فسددها قوية ارتطمت بمدافع ريال السابق راوول ألبيول وتحولت خارج الملعب (82).

أشاد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد بحارسه كورتوا “أنت محظوظ إذا كنت تملك حارسا مثل كورتوا. لقد شكّلوا خطورة في المرتدات، لكن كورتوا كان متواجداً. لم تكن ليلتنا المفضّلة”.
وفي مباراة ثالثة، أنقذ المهاجم البرازيلي ماركوس أندريه فريقه فالنسيا من الخسارة الثالثة توالياً (سقط امام ريال مدريد واشبيلية) عندما أدرك له التعادل في مرمى ضيفه أتلتيك بلباو في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

وكان أتلتيك بلباو في طريقه إلى استعادة التوازن بعد تعادل مع أتلتيكو مدريد وخسارة امام رايو فايكانو عندما تقدم بهدف إينيغو مارتينيس في الدقيقة 69، لكن أندريه أدرك التعادل في الوقت القاتل رغم النقص العددي في صفوف فريقه اثر طرد مهاجمه الاوروغوياني ماكسيميليانو غوميس في الدقيقة 82.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *