Connect with us

فلسطين

اليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني

رام الله- “القدس” دوت كوم- يصادف، اليوم الأحد، الذكرى الـ25 ليوم التضامن العالمي مع الصحفي الفلسطيني، الذي يوافق السادس والعشرين من أيلول لكل عام.

وكان الاتحاد الدولي للصحفيين، أعلن عن هذا اليوم إثر أحداث هبة النفق عام 1996، التي أصيب خلالها عشرات الصحفيين الفلسطينيين خلال نقلهم صور الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان، وقواعد القانون الدولي الإنساني في تعاملها مع المواطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ودعا الاتحاد الدولي صحفيي العالم لتعزيز تضامنهم مع الصحفيين الفلسطينيين في مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة والمنظمة.

ويأتي هذا اليوم، في الوقت الذي تستمر فيه انتهاكات قوات الاحتلال الاسرائيلي ومستوطنيه بحق الصحفيين، الذين لا يملكون الا أقلامهم، وعدساتهم، في تحدٍ سافر لكل المواثيق والمعاهدات الدولية.

يُشار إلى أن الاحتلال ارتكب أكثر من 652 انتهاكا بحق الإعلاميين في الأراضي الفلسطينية المُحتلّة، منذ بداية عام 2021. مستخدماً كافة أنواع القتل والقنص بالرصاص والاعتقال الوحشي والاعتداء والملاحقة”.

كما أسفر العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في مايو/ أيار الماضي، عن استشهاد صحفي وتدمير أكثر من 59 مؤسسة إعلامية.

ويقبع 24 صحفياً فلسطينيا في سجون الاحتلال، الذي يجدد اعتقال بعضهم عدة مرات.

وتعتقل إسرائيل نحو 4850 مواطنا فلسطينيا في 23 سجنا ومركز توقيف، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلا، و520 معتقلا إداريا (دون تهمة)، وفق مؤسسات متخصصة بشؤون الأسرى.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *