Connect with us

فلسطين

مزهر: مصر ستعالج ملف معبر رفح وما يقدمه الاحتلال “حلول ترقيعية”

غزة- “القدس” دوت كوم- قال ماهر مزهر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إن الجانب المصري أكد لوفد قيادة الجبهة الذي يزور القاهرة، أنه سيتم العمل على معالجة ملف معبر رفح، بهدف التخفيف عن المواطنين خلال تنقلهم من وإلى قطاع غزة.

وبين مزهر في حديث لإذاعة صوت الشعب التابعة للجبهة الشعبية، أن الزيارة جاءت في إطار التواصل وتعزيز العلاقات مع الجانب المصري بما يعيد لهم الدور في سيادة الأمة، ودورها العروبي النهضوي.

وأشار إلى أن اللقاء مع رئيس جهاز المخابرات المصرية عباس كامل، بحث مشروع التحرر، والوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، والأوضاع في قطاع غزة وملف إعادة الإعمار، وما يتعلق بالمعبر، إلى جانب العلاقات الثنائية بين الشعبية ومصر، مشيرًا إلى أن مصر أكدت على دعمها الدائم والمتواصل للشعب الفلسطيني في نضاله وكفاحه.

وبين القيادي في “الشعبية”، أن هناك إجماع على أن المدخل الأساسي لتصحيح المسار الفلسطيني هو إعادة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية بحيث تصبح كيانًا جامعًا يمثل الشعب الفلسطيني.

وأشار مزهر، إلى التسهيلات التي يقدمها الاحتلال لغزة، قائلًا إن “الاحتلال لن يقدم لشعبنا هدايا على طبق من ذهب بل سيضيق الخناق عليه ليقبل بالصفقات المشبوهة، وأن المطلوب هو تعزيز الحاضنة الشعبية وتقديم المساعدة لشعبنا للاستمرار في مواجهة الاحتلال وعلينا الوصول لمرحلة اتفاق حول ذلك”.

وقال “تقول بكل وضوح إن كل الحلول التي تقدم لقطاع غزة هي حلول ترقيعية، هدفها استمرار الحصار والوصول إلى مرحلة الانفجار في القطاع”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *