Connect with us

فلسطين

مجلس النواب الأميركي يصوت بأغلبية ساحقة لصالح تمويل القبة الحديدية الإسرائيلية

واشنطن – “القدس” دوت كوم- سعيد عريقات – على الرغم من تمكن التقدميين في مجلس النواب هذا الأسبوع من تعليق مبلغ إضافي قدره مليار دولار لإسرائيل بشكل مؤقت تم إلحاقه بمشروع قانون الإنفاق الحكومي قصير الأجل لتجديد نظام القبة الحديدية في البلاد، لم يدم النصرً ، حيث تم تقسيم إنفاق القبة الحديدية إلى تصويت منفصل من قبل الديمقراطيين المؤيدين لإسرائيل وتم تمريره بسهولة في مجلس النواب، الخميس، حيث كان التصويت النهائي 420 لصالح القرار، و9 فقط ضد القرار.

وكان سحب التمويل قد أثار رد فعل عنيف واسع النطاق في الكونجرس على جانبي الممر (الحزبين، الجمهوري والديمقراطي). وبدا التصويت وكأنه فاجأ أعضاء مجلس النواب التقدميين في حالة من الفوضى ، حيث انتهى الأمر ببعض المشرعين المرتبطين بإلغاء التمويل الأولي بالتصويت لصالح التشريع.

وصوت ضد القرار كل من النائبة رشيدة طليب (عن ولاية ميشيغان) ، والنائب أندري كارسون (ديموقراطي) ، والنائبة إلهان عمر (ديموقراطية عن ولاية مينيسوتا) ، والنائب توماس ماسي (جمهوري عن ولاية كنتاكي) ، والنائبة ماري نيومان (ولاية إلينويز ) ، والنائبة أيانا بريسلي (ديمقراطية – ماساشوستس ) ، والنائبة تشوي غارسيا (ديمقراطية عن ولاية إلينويز) ، والنائب راؤول جريجالفا (ديمقراطي من ولاية أريزونا) ، والنائبة كوري بوش (ديمقراطية من ولاية ميزوري).

ولم تصوت عضوة الكونغرس عن نيويورك ألكساندريا أوكاسيو كورتيز ضد القرار ، ولا لصالحه، حيث صوتت ب”حاضرة” ؛ بينما صوت مارك بوكان (الديمقراطي عن ولاية ويسكونسن) وجمال بومان (ديمقراطي من نيويورك) والنائبة بيتي ماكولوم (ديمقراطية من ولاية مينيسوتا) والنائبة براميلا جايابال (ديمقراطية عن ولاية واشنطن) لصالح القرار ، علما بأن هؤلاء من أشد أعضاء الكونجرس انتقادا لكل ما تفعله إسرائيل.

وتكرر إدارة بايدن باستمرار إنها تدعم تجديد القبة الحديدية، بالإضافة إلى تلقى إسرائيل حاليًا 3.8 مليار دولار سنويا من المساعدات العسكرية الأميركية.

وقالت النائبة رشيدة طليب (الفلسطينية الأصل) في خطاب ألقته في قاعة مجلس النواب: “لا يمكننا الحديث فقط عن حاجة الإسرائيليين إلى الأمان في وقت يعيش فيه الفلسطينيون في ظل نظام فصل عنصري عنيف ويموتون تحت وطأة ما وصفته منظمة هيومن رايتس ووتش بأنه جرائم حرب”.

وأضافت ” يجب أن نتحدث أيضا عن حاجة الفلسطينيين للأمن من الهجمات الإسرائيلية. يجب أن نكون متسقين في التزامنا بالحياة البشرية “.

وأشارت طليب إلى أن إسرائيل دفعت نحو انفجار العنف في شهر أيار الماضي عندما هاجمت المصلين في المسجد الأقصى، مركزة “إن الحكومة الإسرائيلية هي نظام فصل عنصري…هذه ليست كلماتي ، بل كلمات منظمة هيومن رايتس ووتش ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان الإسرائيلية بتسيلم”.

وهب تيد دوتش (ديمقراطي من فلوريدا )،المعروف عنه قربه من اللوبي الإسرائيلي “إيباك” لينفي التهمة قائلا “لا يمكنني السماح لزميل (طليب) … أن يصف دولة إسرائيل الديمقراطية اليهودية بدولة فصل عنصري. أنا أرفضه “. وقال إن مثل هذه التوصيفات “تتفق مع أولئك الذين يدافعون عن تفكيك الدولة اليهودية الوحيدة في العالم .. عندما لا يكون هناك مكان على الخريطة لدولة يهودية واحدة ، فهذه معاداة للسامية”، فيما قال النائب براد شنايدر (من إلينوي) المعروف بقربه أيضا من اللوبي الإسرائيلي أن الدعم الساحق الإجراء يمثل :”إن التزام أمريكا بالقبة الحديدية هو التزام قوي للغاية… تصويت اليوم سيوضح ذلك – على الرغم من أن البعض على كلا الجانبين يسعون إلى جعل إسرائيل ودعمنا الثابت لعلاقة الولايات المتحدة بإسرائيل قضية مشكوك بها ، وهناك أسباب كثيرة للأمل في المنطقة. إسرائيل لديها حكومة جديدة مع أوسع ائتلاف حاكم يمكن تخيله بما في ذلك الأحزاب العربية. الإسرائيليون والفلسطينيون يتحدثون مع بعضهم البعض مرة أخرى”.

وفي سابقة غير معهودة، تمكن النواب التقدميون في الحزب الديمقراطي، الثلاثاء، من الفوز في شطب مشروع قرار لدعم إسرائيل عسكريا، حيث تمكن التقدميون من إقناع المشرعين الديمقراطيين ، بسحب مبلغ مليار، ونصف المليار دولار من التمويل العسكري لإسرائيل من تشريع لتمويل الحكومة الأميركية

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *