Connect with us

فلسطين

جنين: مهرجان تأبين للشهداء وإسناد للأسرى في سجون الاحتلال

جنين- “القدس” دوت كوم-  أقامت القوى الوطنية والإسلامية في مخيم جنين، مساء اليوم الجمعة، مهرجانًا تأبينيًا للشهداء الأربعة: صالح أحمد عمار، أمجد اياد حسينية، نور الدين عبدالله جرار، رائد زياد أبو سيف، الذين ارتقوا برصاص قوات الاحتلال في 16 آب الماضي، ودعمًا وإسنادًا للأسرى الستة الذين أعيد اعتقالهم بعد أن انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع”.

وطالب المشاركون في المهرجان، بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة لدى سلطات الاحتلال، ومن بينها جثماني الشهيدين حسينية وجرار، وجثمان الشهيد جميل العموري الذي استشهد بتاريخ 10 حزيران الماضي.

وتحدث في المهرجان عدد من ممثلي القوى الوطنية والإسلامية، وفعاليات المخيم، وذوي الشهداء، مستذكرين إرث الشهداء الأربعة، ومطالبين بتعزيز الوحدة الوطنية ورص الصفوف.

وندد المتحدثون بجرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء شعبنا، مشددين على حرمة الاقتتال الداخلي وحرمة الدم الفلسطيني.

وطالبوا ببذل مزيد من الحراك والتضامن مع الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع” وأعاد الاحتلال اعتقالهم، وعلى رأسهم القائد زكريا زبيدي ورفاقه محمود ومحمد العارضة، ويعقوب القادري، وأيهم كممجي، ومناضل نفيعات، والذين سجلوا تاريخًا جديدًا مشرفًا في سجل نضال شعبنا الفلسطيني، وحطموا المنظومة الأمنية للاحتلال.

وأكدوا أن “جنين” عنوان في الصمود والتحدي والنضال والعزيمة والإصرار، ومدينة الشهداء والأسرى والجرحى، والتي دومًا تجسّد وحدتها الوطنية من خلال التصدي لسياسة الاحتلال، وستبقى دومًا في ذاكرة التاريخ بفضل تضحياتها.

كما طالب المتحدثون، الدول العربية والإسلامية وكل أحرار العالم، بالتدخل الفوري لإنقاذ حياة الأسرى الستة وعموم الحركة الأسيرة، والضغط على سلطات الاحتلال لتسليم جثامين الشهداء المحتجزة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *