Connect with us

فلسطين

الاسرى العسكريون لا زالوا يعانون للحصول على رواتبهم…!

بيت لحم – “القدس” دوت كوم- نجيب فراج – يعاني الاسرى العسكريون في سجون الاحتلال من ازمة صرف رواتبهم، حيث تعقدت القضية بعد ان تم تحويل صرف رواتب الاسرى بشكل عام من البنوك الى مقار البريد، واستثني من ذلك الاسرى العسكريون الذين يتجاوز عددهم نحو ستمائة اسير ولا زالت رواتبهم تصرف عبر احد البنوك المحلية.
وقال الاسير عرفات ابو شعيرة وهو من عناصر الامن الوطني الفلسطيني، ومعتقل منذ 16 عاما ومحكوم بالسجن لمدة 28 سنة ان مخصص شهر آب الماضي لم يتم صرفها لهؤلاء الاسرى حتى الان، وعندما يذهب اهاليهم للاستفسار عن موعد الصرف يكون الجواب غير واضح.
واضاف ابو شعيرة في حديث مع مراسل “القدس”: “انه قد تم مخاطبة كل الجهات من قبل الاسرى العسكريون، وهناك وعود بحل القضية والتي بقيت بدون حل والنتيجة النهائية ان مثل هذه التصرفات تمس بكرامة الاسرى وهم غاضبون لمثل هذه التصرفات لانهم ضحوا بأغلى ما يملكون بزهرة شبابهم وبطموحاتهم من اجل حرية الوطن وكرامة الشعب، ويجب ان لا يكون جزاءهم هكذا موجها نداء مناشدة باسم كل الاسرى العسكريين للرئيس محمود عباس ولرئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية من اجل حل القضية جذريا ووقف اسلوب الممطالات والتسويف”.
وقال: “نحن جازمون بان المستوى السياسي قادر على ايجاد حل لهذه المشكلة”.
وتطرق ابو شعيرة الى ان عدد من الاسرى قد تواصلوا مع مدير احد البنوك المحلية، والذي اشار لهم ان البنك معني بحل القضية ولكن الخلل هو متشعب جزء منه تتحمله سلطة النقد الفلسطينية حيث يتم تأخير تحويل المرتبات ومرة تتحمله السلطات الاسرائيلية التي تصغط على البنك كي لا يتعامل مع الاسرى.
ويقول العديد من الاسرى ان السلطة الفلسطينية ملزمة بايجاد حل عادل يرضي الاسرى وحتى لو ادى ذلك الى تحويل مرتباتهم لمقار البريد اسوة ببقية الاسرى كي تتوقف هذه المعاناة، وكي لا يضطرون الى اتخاذ خطوات احتجاجية.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *