Connect with us

فلسطين

نابلس: مشروع مدرسة كنعان يرى النور بعد سنتين من الانتظار

نابلس/ – “القدس” دوت كوم – غسان الكتوت – جرت في بلدية نابلس الخميس، مراسم التوقيع الرسمي على اتفاقية المباشرة بأعمال بناء مدرسة كنعان الأساسية قرب المدخل الغربي للبلدة القديمة.

وجاء توقيع هذه الاتفاقية بعد الحصول على الموافقات من وزارة السياحة، حفاظا على الآثار القيمة المكتشفة في الموقع، وبطريقة بناء عصرية تتناسب مع العمارة التقليدية في قلب البلدة القديمة بنابلس، وحرصا على خدمة أبناء المنطقة.

ووقع المهندس إياد خلف رئيس لجنة إدارة بلدية نابلس اتفاقية المباشرة مع ممثل شركة دانية للعقارات لتنفيذ أعمال البناء والتشطيب للمدرسة المكونة من ديوان يخدم عائلة كنعان وثلاثة طوابق صفية، بتكلفة إجمالية للمشروع تبلغ 944 ألف دولار.

وتمت المراسم بحضور سعيد كنعان ممثلا عن العائلة المتبرعة، ومهندس البلدية سامح العاصي، ورئيس قسم العطاءات مجدي الاتيرة، والمستشار القانوني لبلدية نابلس، وممثلين عن اللجان التنظيمية في البلدة القديمة والعلاقات العامة في البلدية.

وعبر المهندس خلف عن فخره وسعادته بتوقيع على هذه الاتفاقية بعد انتظار أكثر من سنتين، لما لها من أهمية قصوى لخدمة أبناء البلدة القديمة، مؤكدا حرص البلدية الدائم على التواصل مع أبناء مدينة نابلس البررة المتميزين في تبرعهم في بناء المدارس.

بدوره، شكر سعيد كنعان بلدية نابلس بمجالسها المتعاقبة على تعاونها مع العائلة لإخراج المشروع إلى حيز التنفيذ، خاصة لجنة إدارة البلدية التي تسلمت مهام إدارة البلدية مؤخرا، معتبرا إياه تحديا لآلة الحرب والهدم الإسرائيلية التي قامت بقصف الموقع خلال انتفاضة الأقصى.

أما ممثلو اللجان التنظيمية فقد ابدوا استعدادهم التام للتعاون مع الشركة المنفذة في انجاز الأعمال بأسرع وقت ممكن خاصة مع قرب حلول فصل الشتاء.

وبين مهندس البلدية أن تصميم المدرسة المقدم من المكتب العربي للخدمات الهندسية الاستشارية في المملكة العربية السعودية ومالكه المهندس ماهر مصباح كنعان، حيث قدم المهندس سامح مصباح كنعان تصميميا مميزا سيكون محافظا على المعالم الأثرية التي تم الكشف عنها أسفل الموقع، بالإضافة إلى مراعاة التصميم لنمط العمارة التقليدية لواجهات البناء في البلدة القديمة.

يذكر أن المشروع يهدف إلى تطوير خدمات التعليم المقدمة لأطفال البلدة القديمة، بالإضافة إلى ما يحمله من بعد وطني يتمثل في تعزيز ثقافة الصمود والبقاء في فلسطين، والحفاظ على الإرث الفلسطيني الثقافي والاقتصادي، إضافة إلى الحفاظ على إرث عائلة كنعان والتي كانت رائدة في الصناعة الفلسطينية عبر التاريخ.

وستخدم المدرسة 150 طفلًا وطفلة وعائلاتهم، وستخلق فرصة عمل دائمة لنحو 10 مدّرسين وموظفين على الأقل.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *