Connect with us

منوعات

مسابقة جمال لكلاب الصيد في معرض أبوظبي

أبوظبي – (د ب أ) – أنهت العاصمة الإماراتية أبوظبي استعدادها لانطلاق الدورة الـ18 من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، الذي يعد أكبر معرض نوعه في العالم، يوم الاثنين المقبل.

ويقام المعرض بمشاركة 680 شركة وعلامة تجارية من 44 دولة، وينظمه نادي صقاري الإمارات، ويستمر حتى يوم الثالث من الشهر المقبل.

ويشهد المعرض تنظيم مسابقة لجمال الكلاب “السلوقي”، وهو من سلالة كلاب الصيد الأصيلة، لإتاحة الفرصة لمالكي هذه الفصيلة من الكلاب لعرض المهارات والخصائص التي تتمتع بها كلابهم.

ويتم خلال المسابقة اختيار “أجمل كلب صيد” من فئة “السلوقي العربي” والتي تُعتبر رمزاً لتقاليد الصحراء والصيد البرّي.

وقالت اللجنة العليا المُنظّمة للمعرض في بيان، إن المسابقة تشترط أن يكون الكلب المُشارك لائقاً صحياً وحاصلاً على شهادة التحصين، وأن يحمل شريحة إلكترونية.

وتهدف المسابقة إلى إحياء رياضة الصيد بالكلاب والمحافظة على تقاليدها والاستعانة بها في رياضة الصيد بالصقور، وحفظ السلالات الأصيلة، وتزويد المُهتمين بالمعرفة اللازمة وكيفية الاهتمام بها ورعايتها، وتدريبها والعناية الصحية بها وإكثارها وزراعة الشرائح التعريفية، وكذلك تسجيل المواليد وإصدار جوازات السفر وشهادات النسب لها.

وحظيت المُسابقة في الدورات الماضية، بإقبال واسع واهتمام لافت، حيث استقطبت عشاق ومُحبّي السلوقي من الإمارات ودول الخليج العربي، وجذبت الآلاف من الزوار والسياح من مُختلف الفئات العُمرية، نظراً لما تتمتع به هذه الكلاب من قوة وذكاء وولاء ومهارات عالية.

وتشمل معايير التقييم والتحكيم، مواصفات السلالة التي ينحدر منها الكلب المُشارك، السلوك (كالمشي والركض)، المظهر العام (كالرأس، العين، الأنف، الفم، الأذن، الأسنان والفك)، البنية والشكل (الحجم، الرقبة، الأكتاف، الصدر، الظهر والذيل)، والمظهر (الجلد، اللون، الحركة، والأرجل)، إضافة لمهارات الصيد والمُطاردة والانطباع العام والسمات النفسية.
وتنحدر سلالة الكلب السلوقي لأكثر من سبعة آلاف سنة، وتتميز بقدرات استثنائية على التحمّل والذكاء والوفاء، وموطنها الجزيرة العربية ومصر والعراق وسورية والأردن.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *