Connect with us

عربي ودولي

مجلس الأمن يدين المحاولة الانقلابية في السودان

الأمم المتحدة – (شينخوا) أدان مجلس الأمن بأشد العبارات محاولة تعطيل عملية الانتقال في السودان بالقوة أول أمس الثلاثاء.

وجدد أعضاء مجلس الأمن في بيان صحفي دعمهم الكامل لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك في مساعيه لاتمام المرحلة الانتقالية بنجاح وتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني في مستقبل سلمي وشامل ومستقر وديمقراطي ومزدهر.

وحث أعضاء المجلس جميع أصحاب المصلحة على المشاركة البناءة في المبادرة الوطنية المعروفة باسم “الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال-الطريق إلى الأمام”، وشجعوا كذلك الجهات الفاعلة المدنية والعسكرية في السودان على البقاء ملتزمين ومواصلة العمل بروح التعاون والمشاركة لتحقيق هدف الانتقال الشامل للسودان على النحو المبين في الوثيقة الدستورية واتفاقية جوبا للسلام، وفقا للبيان.

وأعرب أعضاء المجلس عن تضامنهم مع شعب السودان، وأكدوا استعدادهم لدعم السودان خلال الفترة الانتقالية. كما أكدوا مجددا التزامهم القوي إزاء سيادة السودان واستقلاله وسلامة أراضيه ووحدته الوطنية.

وندد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بمحاولة الانقلاب يوم الثلاثاء.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسمه في بيان “إن أي جهد لتقويض الانتقال السياسي في السودان سيعرض للخطر التقدم الذي تم إحرازه بشق الأنفس على الجبهتين السياسية والاقتصادية. ودعا الأمين العام جميع الأطراف إلى الاستمرار في الالتزام بالعملية الانتقالية وتحقيق تطلعات الشعب السوداني إلى مستقبل سلمي ومستقر وديمقراطي”.
وذكر البيان أن الأمم المتحدة تقف إلى جانب السودان حكومة وشعبا في هذا المسعى.
وقالت الحكومة السودانية الانتقالية يوم الثلاثاء إنها أحبطت مؤامرة انقلابية لمجموعة من ضباط القوات المسلحة من فلول النظام السابق.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *