Connect with us

عربي ودولي

طالبان ترغب في التحدث باسم أفغانستان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

نيويورك- (د ب أ)- بعد سيطرتها على أفغانستان، ترغب حركة طالبان في التحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وتمثيل البلاد على الساحة العالمية.

وطلب وزير خارجية طالبان أمير خان متقي، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على أجزاء منها، حق التحدث أمام الدورة الـ76 للجمعية العامة المنعقدة حاليا.

وذكرت الأمم المتحدة أن وزارة خارجية “إمارة أفغانستان الإسلامية” بعثت بالرسالة إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وتقول طالبان في الرسالة إن الرئيس الأفغاني أشرف غني قد “أطيح به” وأن الدول الأخرى لم تعد تعترف به رئيسا للدولة.

كما تشير رسالة طالبان إلى أن الحركة تريد أن يحل متحدثها الخاص سهيل شاهين محل المبعوث الأفغاني الحالي لدى الأمم المتحدة غلام إسحق زاي، الذي تقول إنه لم يعد يمثل البلاد وإن مهمته قد انتهت.

وأحالت الأمانة العامة للأمم المتحدة الرسالة إلى لجنة أوراق الاعتماد للنظر فيها.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن اللجنة تتكون من ممثلين عن تسع دول هي الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، والسويد، وناميبيا وجزر البهاما، وبوتان، وسيراليون وتشيلي، ولديها سلطة تقرير الممثلين ومن ثم قادة الدول المعترف بهم في الأمم المتحدة.

وأضاف أن “الأمم المتحدة ليست هي التي تعترف بالحكومات، بل الدول الأعضاء هى التي تفعل ذلك”.

وبعد انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) والقوات الأمريكية استولت طالبان على السلطة في أفغانستان الشهر الماضي وأعادت إقامة “إمارة إسلامية” بعد حوالي20 عاما.

وتدرس الحكومات في جميع أنحاء العالم الآن ما إذا كانت ستعترف بالحركة المسلحة أم لا.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *